منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تتوقع تراجع نمو الاقتصاد العالمي

توقعت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم أن يسجل الاقتصادي العالمي وتيرة نمو أبطأ مما كان متوقعا في السابق خلال العام الحالي وأن يستمر التراجع حتى نهاية عام 2016.

وقالت الهيئة الاستشارية الاقتصادية الدولية ومقرها باريس في تقرير إنه يتوقع أن ينمو الاقتصادي العالمي بنسبة 1ر3 بالمئة و8ر3 بالمئة خلال عامي 2015 و2016 مقابل نحو 4 بالمئة و3ر4 بالمئة على التوالي في توقعات سابقة أصدرتها المنظمة في مارس الماضي.

واضافت المنظمة التي تضم أكبر 34 دولة صناعية في العالم إن ارتفاع معدلات البطالة وتدني الرواتب وضعف الإنتاج سيؤثر سلبا على وتيرة تعافي الاقتصاد العالمي.

وعدلت المنظمة توقعاتها لمعدلات النمو في الولايات المتحدة أكبر اقتصاد في العالم لتصل إلى 2 بالمئة و8ر2 بالمئة خلال عامي 2015 و216 مقابل 1ر3 بالمئة لكلا العامين في التوقعات السابقة.

وأشارت المنظمة إلى أن التعافي من الأزمة المالية والمصرفية التي ضربت الاقتصاد العالمي عام 2008 كان "ضعيفا على نحو استثنائي لتصل معدلات البطالة مرتفعة لا سيما في أوروبا التي سجلت بها 10 بالمئة مقابل أقل من 6 بالمئة في الولايات المتحدة.

وذكر التقرير أن اقتصادات منطقة اليورو تتجه لتسجيل نمو بمعدل 1ر2 بالمئة و2 بالمئة خلال عامي 2015 و2016 على الترتيب.

أضف تعليقك

تعليقات  0