أضرار استعمال معطرات الجو

كلنا نرغب في رائحة جميلة لمنازلنا، لكن عليك أن تفكر مرتين قبل أن استعمال معطر الجو، فعلى الرغم من أنه يجدد الرائحة بسرعة وبشكل مؤقت إلا أن له مخاطر صحية، كما أن وجوده بجوار مواد التنظيف الأخرى قد يؤدي إلى تسميم المنزل.

بحسب موقع "شاين" تمتلئ بخاخات معطر الجو بمركبات كيميائية تمتص الروائح الموجودة بالبيت منها المركبات العضوية المتطايرة التي تلوث الهواء، وتزيد مخاطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي إذا استُخدِمت بشكل متكرر.

وقد بينت دراسات أن هذه المعطرات التي تتوفر داخل علب معدنية ذات بخاخات تجعل الجسم قابلاً للمرض.

بعض معطرات الجو التي يتم ترويجها باعتبار أنها لا تحتوي على بخاخ، وأنها تمتص الروائح السيئة من الجو وتنقيه تحتوي على فثالات تعطل التوازن الهرموني في الجسم، وتشكل خطراً على الأطفال والأجنة وقت الحمل.

تؤثر الفثالات التي تحتويها المعطرات على مستوى هرمون التوستيسترون، وقد يؤدي ذلك إلى تشوهات في الجهاز التناسلي، وانخفاض معدل الحيوانات المنوية.

تهيج الفاثالات الرئتين، وتقلل من الهواء النقي، وتزيد مخاطر الربو، وقد تسبب بعض حالات الصداع وضيق التنفس.

من الآثار الضارة لمعطرات الجو أنها قد تسبب تهيجاً للجلد إذا تعرض لها باستمرار، وقد يحدث تهيج أو تحسس للعيون وللممرات الأنفية.

للتخلص من الروائح داخل المنزل الجأ إلى التهوية الجيدة، فهي أفضل وسيلة للحصول على الهواء النقي، وتطهير هواء المنزل من الجراثيم.

أضف تعليقك

تعليقات  0