مسابقة الشيخ مبارك الحمد تختتم دورتها لتدريب الشباب على العمل الصحافي

أنهى صحافيون شباب كويتيون دورة تدريبية نظمتها مسابقة الشيخ مبارك الحمد الصباح للتميز الصحفي بالتعاون مع قناة (سي ان ان) بالعربية في دبي بموجب اتفاقية مبرمة معها لإقامة مثل هذه الدورات على غرار مؤسسات إعلامية عريقة أخرى.

وقال رئيس اللجنة العليا للمسابقة أيمن العلي في تصريح صحافي اليوم في ختام الدورة المخصصة للفائزين الشباب التي اختتمت فعالياتها اواخر الشهر الماضي إن المسابقة ماضية في نهجها الرامي إلى صقل مواهب الصحافيين الشباب والمحافظة على تميزهم ومواكبتهم تطبيقا لرسالتها التي أخذتها على عاتقها.

وأضاف العلي أن اللجنة العليا للمسابقة أعلنت في حفلها الختامي للدورة السابعة التي جرت فعالياتها في شهر فبراير الماضي عزمها إقامة دورات تدريبية مهمة للفائزين الشباب على غرار ما تم للمتوجين في الدورة السادسة.

وأوضح أن الدورة التدريبية عنيت بموضوعات متخصصة عن الصحافة التفاعلية والالكترونية والفرق بين الوكالة الاخبارية والصحيفة الالكترونية أو الموقع الاخباري من حيث المواد الاخبارية والعناوين والصور وطرق جذب القارئ.

وعن موضوعات الدورة أفاد العلي بأنها تناولت مفهوم (اللايف ستايل) وطرق الحصول على الأخبار المتعلقة بهذا الجانب وصياغتها وعرضها للجمهور وأهميتها في جذب اهتمام القارئ مشيرا الى انه تم اجراء تدريب عملي في البحث عن الأخبار وصياغتها وتقييم الأخبار التي يحررها المتدربون.

وبين ان الدورة عنيت كذلك بالتقنيات والعمليات الفنية التي تخدم التلفزيون واستخدام العناصر البصرية والغرافيك والفيديو والرسومات والخرائط والصور في الإعلام الحديث وتوظيفها لخدمة الأخبار والقضايا المطروحة.

وأشار الى أن الدورة تناولت أيضا ما يتعلق بالفيديو والتلفزيون وأهمية الصورة الحية والصورة الفوتوغرافية واللقطات وأنواعها وأحجامها و حركة الكاميرا وكيف تختار القصة للتقرير الإخباري.

وذكر أن موضوعات الدورة تطرقت كذلك إلى الأخبار الاقتصادية وأهميتها في حياة الناس وكيفية التعامل مع الخبر الاقتصادي وصياغته بطريقة قريبة لفهم الجمهور. ولفت الى انه تم إجراء تمرين عملي على البحث والانتقاء وصياغة الأخبار ومناقشة النماذج التي يعدها المتدربون الى جانب ما يتعلق بمصادر الأخبار المعتمدة والمصادر التقليدية والرسمية والمصادر البديلة واستخدام وسائل التواصل في الحصول على الأخبار.

واوضح ان موضوعات الدورة تناولت أيضا وسائل التواصل الاجتماعي كمصدر للاخبار ومنصة لترويجها علاوة على تقارير الفيديو والمصطلحات المستخدمة في التلفزيون ومراحل إعداد التقرير من الفكرة إلى البث والكتابة للصورة وإعداد القصة الإخبارية.

وأشار إلى إقامة اللجنة العليا دورات للفائزين بالمراكز الأولى في أقسام فئة الشباب في لبنان وقطر والإمارات تنفيذا لتوجيهات راعي المسابقة رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح بضرورة الاهتمام بشباب الكويت وتقديم كل الدعم لهم.

واضاف أن هذه الدورات تهدف إلى النهوض بالعمل الصحافي الكويتي وصقل مواهب وإبداعات الشباب الفائزين بجوائز المسابقة مما يصب أيضا في تحقيق أحد الأهداف التي أنشئت من اجلها المسابقة.

وقال إن أحد أبرز أهداف المسابقة يتمثل في الارتقاء بالعمل الصحافي الكويتي الذي يتمتع بالحرية والشفافية مشيرا الى أن اللجنة العليا للمسابقة تعمل ما أمكن على تقديم كل ما يشجع على التميز الصحافي وخلق روح التنافس الإيجابي بين الصحافيين والوصول بهم إلى مصاف مستويات الإعلام العالمي.

وأعرب العلي عن الشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاح هذه الدورة المهمة وخصوصا ل(سي ان ان) بالعربية وما قدمه المحاضرون من عصارة خبرتهم وتجربتهم للمتدربين وبذلهم جهودا كبيرة ساهمت في تحقيق الأهداف المرجوة من التدريب.

 

أضف تعليقك

تعليقات  0