فريق طبي في مكة المكرمة يّنجح في نقل أعضاء متوفي دماغيًا إلى مريضين بالرياض وجدّة

أجرى الفريق الطبي في مستشفى النور التخصصي في مكة المكرمة، عملية نقل أعضاء لمريض غير سعودي (55 عامًا)، متوفى دماغيًا إثر إصابته بنزيف في المخ، نتيجة ارتفاع مفاجئ بضغط الدم.

وزرعت هذه الأعضاء في مريضيْن آخرين، أحدهم في مستشفى الحرس الوطني في الرياض، والآخر في مستشفى تخصصي في جدّة، بعد موافقة ذوي المتوفى دماغيًا على التبرع بالأعضاء.

وأوضح مدير العناية المركزة بمستشفى النور التخصصي الدكتور قاسم الخطيب “المريض منذ لحظة وصوله للطوارئ وبعد إجراء الفحوصات اللازمة له وعمل التخطيط للمخ تم التأكد من وفاته دماغيًا عن طريق لجنة تقييم المرضى المتوفين دماغيًا، وتم التواصل مع ذويه الذين أبدو موافقتهم على نقل الأعضاء والتبرع بها”.

بدوره، بيّن مدير مستشفى النور التخصصي الدكتور أيمن عصام يماني “فور التأكد من وفاة المريض دماغيًا تم إبلاغ المركز السعودي لزراعة الأعضاء بوجود حالة متوفى دماغيًا وفق الآلية المتبعة في المستشفى الذي تواصل بدوره مع ذوى المريض، وباركوا الفكرة احتسابًا لوجه الله لتبدأ مرحلة التنسيق والتجهيز لعملية استئصال ونقل الأعضاء المتبرع بها، وفي الموعد الذي تم الاتفاق عليه”.

أضف تعليقك

تعليقات  0