التهاب المفاصل يؤثر سلباً على الحياة الاجتماعية والعملية لمرضاه


كشفت دراسة علمية حديثة أن التهاب المفاصل وبعض الأمراض المزمنة الأخرى يؤثر سلبا على الحياة الاجتماعية للشخص، ويؤثر على قدرته على العمل وقد تسبب العجز.

ووفقاً لمعدى الدراسة، فإن هناك واحد من كل سبعة بالغين فى الولايات المتحدة لديهم التهاب المفاصل، كما أن لديهم مشكلة صحية مزمنة واحدة على الأقل.

ووجد الباحثون خلال الدراسة التى نشرت مؤخراً عبر الموقع الطبى الأمريكى “Health Day News”، أن الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل يعانون من عدم قدرتهم على أداء العمل.

وفى نطاق الدراسة، وجد الباحثون أيضاً أن البالغين الذين يعانون من مرض مزمن واحد، مع التهاب المفاصل كانوا أكثر عرضة للعجز عن العمل بنسبة 16 فى المئة، مقابل 9 فى المئة للأشخاص الذين لا يعانون من التهاب المفاصل، وفقاً للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها “CDC”.

وأظهرت النتائج أن الأشخاص اللذين يعانون من التهاب المفاصل يصعب عليهم القيام بالأنشطة الاجتماعية، ولديهم صعوبة فى المشاركة فى تلك الأنشطة بنسبة 4% مقارنة مع 2? للأصحاء.

ونصح الباحثون باتباع النشاط البدنى الذى يخفف من الألم والعجز، ويحسن اللياقة البدنية والصحة العقلية، بالإضافة إلى انه يحد من الآثار السلبية للأمراض الأخرى المزمنة مثل أمراض القلب والسكرى والسمنة.

أضف تعليقك

تعليقات  0