الصين تنفي اتهامات أميركية باختراق إلكتروني


نفت الصين، اتهامات أميركية باختراق أجهزة كمبيوتر حكومية، أدى إلى تسريب بيانات 4 ملايين موظف يعملون في الحكومة الاتحادية بالولايات المتحدة. وردا على تقارير أميركية ذكرت أن الصين مسؤولة عن هجوم إلكتروني كبير على أجهزة كمبيوتر للحكومة الأميركية، قالت السفارة الصينية في واشنطن، إن التسرع في الاستنتاج أمر "غير مسؤول وسيأتي بنتائج عكسية".

وأضاف المتحدث باسم السفارة تشو هاي تشيوان، أن "الصين بذلت جهودا كبيرة لمكافحة جرائم الإنترنت، وأن تتبع مثل هذه الأحداث التي تجري عبر الحدود أمر صعب".

وفي وقت سابق، قال مكتب إدارة الأفراد الأميركي إن الاختراق الإلكتروني تسبب في تسريب بيانات 4 ملايين موظف اتحادي حالي وسابق. ووفقاً لتقارير إعلامية، يشتبه مسؤولون أميركيون في أن الهجوم الإلكتروني مصدره الصين.

وأشارت التقارير إلى أن الاختراق حدث منذ أسبوعين، وأنه يخضع للتحقيق منذ ذلك الحين.

أضف تعليقك

تعليقات  0