جمعية حقوق الانسان توقع مذكرة تفاهم مع معهد جامعة ليون الفرنسية

اعلنت الجمعية الكويتية لحقوق الانسان عن توقيع مذكرة تفاهم مع معهد حقوق الانسان في جامعة ليون الفرنسية بهدف وضع الية للعمل المشترك بين الجانبين في اقامة انشطة ولقاءات تعزز علاقات التعاون وتبادل الخبرات ورفع الوعي المجتمعي بحقوق الانسان.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية عبدالرزاق الرويلي في تصريح صحافي اليوم ان توقيع المذكرة ياتي لتلبيه الحاجة الي تطوير اليات التنسيق بين الجمعية والمنظمات ذات الصلة علي المستوي الدولي ما يساهم في توحيد الجهود في حماية حقوق الإنسان.

واضاف ان الجمعية وضعت ضمن استراتيجيتها الانفتاح علي الشركاء الذين تجمع بينهم قيم ومبادئ حقوق الإنسان من مختلف دول العالم الامر الذي يساهم بنشر ثقافة حقوق الإنسان.

واوضح الرويلي ان توقيع الاتفاقية تم خلال زيارة مدير المعهد اندريه ديزدرافيك الى الجمعية والذي اطلع على انشطة الجمعية وما تقوم به من دور بارز في نشر وتعزيز حقوق الإنسان مشيرا الى ان الاتفاقية تتضمن اقامة ورش عمل مشتركة مع المعهد الذي يعد من اشهر المؤسسات التي تعنى بحقوق الإنسان وتخرج منه معظم نشطاء هذا المجال.

وذكر ان الجمعية تطمح من خلال هذه الشراكة الي اعداد كوادر كويتية رائدة في مجال حقوق الانسان ولديها القدرة العالية علي انجاز اهم وادق الأعمال المتعلقة في هذا المجال المهم.

من جانبه قال ديزدرافيك ان الاتفاقية ستساهم بترسيخ التعاون المشترك بين الجانبين للنهوض بمستوى الوعي بحقوق الانسان في المجتمع الكويتي وتيسير سبل خلق بيئة عمل تعزز هذا الجانب مؤكدا امتلاك المعهد الذي تأسس قبل 30 سنة لخبرة اكاديمية واسعة في مجال الدراسات والتدريب ونشر الوعي بمجال حقوق الانسان.

وثمن الجهود المميزة التي يبذلها مسؤولي الجمعية في اطار تعزيز قيم حقوق الانسان في الكويت وفي محيطها الاقليمي والدولي.

أضف تعليقك

تعليقات  0