دراسة حديثة: إهمال تنظيف الأسنان يسبب أمراض القلب

قد يتسبب عدم الاعتناء بصحة الفم والأسنان في الإصابة بأمراض قلبية، كما أن جهاز مناعة الجسم يضعف بدرجة كبيرة نتيجة التهابات تجويف الفم، التي يمكن أن تتحول إلى مزمنة، وبالتالي تؤثر سلبيا في الجهاز العصبي، مسببة خللا في نشاطه المعرفي، وفقا لدراسة أجراها عدد من العلماء في جامعة برمنجهام البريطانية، أجريت الدراسة على 20 شخصا تم تقسيمهم لمجموعتين، كل مجموعة 10 أشخاص، المجموعة الأولى تم السماح لهم بتنظيف أسنانهم والعناية بها لمدة أسبوعين، والمجموعة الثانية منعت من ذلك الأمر، وتم أخذ عينات من دم كلا المجموعتين وتحليلها، وفقا لـ “روسيا اليوم”.

وتبين أن المجموعة الأولى التي سُمح لهم بتنظيف أسنانهم يحتوي دمهم على معدل عال من كريات الدم البيضاء، والتي تشير إلى صحة الجهاز المناعي، وأن المجموعة الأخرى كريات الدم البيضاء عندهم قليلة للغاية، مما يشير لضعف جهازهم المناعي.

وقال البروفيسور ين تشابل: “هذه التجربة تبين بوضوح أن عدم تنظيف الأسنان خلال 14 يوما فقط يسبب ظهور التهابات في تجويف الفم، وهذا يشير إلى احتمال ظهور التهابات في مختلف أنحاء الجسم بسبب ذلك”.

وتابع “الالتهابات هي رد فعل الجسم على مسبب المرض لفترة قصيرة، ولكن عندما يتعرض الجسم إلى هذه الالتهابات باستمرار، خاصة عندما يصبح التهاب اللثة مزمنا، فإن هذا يهدد بالإصابة بأمراض مختلفة، مثل مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، وحتى الخرف”.

أضف تعليقك

تعليقات  0