تأييد حكم الجلد بحق المدون السعودي رائف بدوي "للإساءة للإسلام"

أيدت المحكمة العليا في السعودية حكما بالجلد 1000 جلدة والسجن عشر سنوات ضد المدون السعودي رائف بدوي، بالرغم من الاستنكار الدولي.

وكانت السعودية أعربت في مارس/ آذار الماضي عن دهشتها واستيائها من الانتقادات الدولية التي وجهت للحكم.

وأصدرت وزارة الخارجية السعودية آنذاك بيانا أكدت فيه رفضها التدخل في الشؤون الداخلية للمملكة.

ونفذت العقوبة بجلد رائف 50 جلدة في يناير/ كانون الثاني الماضي، لكن جرى تأجيل تنفيذ باقي الجلدات. وقد اعتقل رائف بدوي عام 2012 بتهمة "الإساءة للإسلام عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان بدوي يشرف على شبكة سعودية ليبرالية تشجع على مناقشة القضايا الدينية والسياسية.

وأظهرت صور فيديو التقطت بواسطة الهاتف جلد بدوي بسياط القوات الأمنية.

وأثارت الصور استنكارا دوليا أصبح يتكرر كل جمعة، وهو يوم الجلد. ولا يعرف لماذا لم يتعرض بدوي للجلد مرة أخرى، ولكن تقريرا طبيا أثبت أن صحته لا تتحمل مثل هذا العقاب.

وتعتمد السعودية مفهوما صارما للقوانين الإسلامية، ولا تتسامح مع المعارضة السياسية.

ويعد السعوديون أكثر شعوب المنطقة نشاطا على مواقع التواصل الاجتماعي، وتشن السلطات السعودية حملة على منتقديها على الانترنت.

أضف تعليقك

تعليقات  0