أمازون تعمل على تطوير أولى ألعابها للحواسيب الشخصية


بدأت شركة أمازون الأميركية في التحضير لأول لعبة فيديو إلكترونية مخصصة للحواسيب من إنتاجها، سيتولى تطويرها "أمازون غيم ستديوز"، ذراع تطوير الألعاب التابعة للشركة.

وأعلن الأستديو عن طلبه مطوري ألعاب للعمل على ما تم وصفه من قبلهم "بمشروع طموح لإنشاء لعبة إلكترونية للحواسيب معتمدة على أحدث التقنيات".

ويعد ذلك المشروع هو الأول من نوعه في أمازون، حيث ركزت "أمازون غيم ستديوز" منذ إنشائها على تطوير الألعاب للأجهزة الذكية، سواء الهواتف أو الحواسيب اللوحية أو أجهزة التلفاز.

ولم تكشف الشركة عن أي معلومات إضافية بشأن اللعبة، لكنها تأتي ضمن خطط الشركة المستقبلية التي ترتكز في جانب كبير منها على تطوير الألعاب للحاسوب.

وكانت أمازون قالت عند استحواذها على شبكة بث فيديوهات ألعاب الفيديو (تويتش) العام الماضي مقابل 970 مليون دولار أميركي، إنها اختارت تويتش لأنها تشاطرها رؤيتها على المدى الطويل.

يذكر أن أمازون استحوذت العام الماضي كذلك على شركة "دبل هيلكس غيمز" المطورة لألعاب الفيديو، كما أعلن عدد من المطورين البارزين للألعاب انتقالهم للعمل لدى الشركة، ومنهم كيم سويفت مطور لعبة "بورتال" الشهيرة،

وكلينت هوكينغ الذي سبق له العمل لدى شركتي "يوبي سوفت" و"فالف" المتخصصتين في تطوير ألعاب الفيديو.

أضف تعليقك

تعليقات  0