السيسي يفتتح مشروعات بتكلفة 5.9 مليارات جنيه


افتتح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمس عدداً من المشروعات التي نفذتها الهيئة العامة للطرق والجسور والنقل البري،

والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وذلك بحضور رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب وزراء الدفاع والإنتاج الحربي والنقل والشباب والرياضة،

وعدد من الوزراء والمسؤولين والشخصيات العامة والإعلاميين.

وصرح الناطق الرسمي بِاسم رئاسة الجمهورية المصرية علاء يوسف، أن السيسي افتتح عبر الفيديو كونفرنس 39 مشروعاً بتكلفة خمسة مليارات و884 مليون جنيه،

شملت إنشاء عدد من الكباري والمحاور ورفع كفاءة عدد من الطرق التي تم تطويرها وتوسيعها مثل الطرق التي تصل محافظة القاهرة بمحافظات (الإسكندرية والإسماعيلية والسويس).

كما تضمنّت المشروعات افتتاح مركز لعلاج الأورام، ومقر مجلس الدفاع الوطني، ومحطات لتحلية المياه، وميناء ادكو البحري، ومصنع لإنتاج الفوسفات، وتطوير مركز شباب الجزيرة، واستصلاح عشرة آلاف فدان بالفرافرة.

وأضاف الناطق أن السيسي ألقى كلمة أكد فيها على اهتمامه بتفاصيل المشروعات التي يجري تنفيذها، باعتبار ذلك السبيل الوحيد للتأكّد من حسن سير العمل ومعدّلات التنفيذ.

العمل والإنجاز وأكد السيسي على أهمية العمل والإنجاز بوتيرة أسرع لإنجاز المشروعات في المواعيد المقررة.

كما أكد على أهمية تنفيذ المشروعات التي تساهم في تلبية احتياجات المواطنين وترفع مستوى معيشتهم وتحسن جودة الخدمات، لاسيما في قطاعي التعليم والصحة،

حيث وجّه بأهمية تطوير المدارس وإعداد دورات تدريبية للمعلّمين في الإجازات الصيفية، وكذا تطوير معهد القلب القومي ورفع كفاءته خلال مدة زمنية لا تتجاوز شهراً واحداً.

وأولى الرئيس المصري اهتماماً خاصاً لمحدودي الدخل والفئات الأولى بالرعاية.

حيث وجه بضرورة ضبط الأسعار والعمل على الحيلولة دون حدوث موجات ارتفاع أسعار المواد الغذائية، بالإضافة إلى عدم المساس بأسعار الشرائح الثلاث الأولى من الكهرباء،

علاوة على إنشاء مجتمعات تنموية متكاملة في إطار مشروع استصلاح وتنمية المليون فدان ولا تقتصر على الزراعة بل تشمل إقامة مصانع للمنتجات الغذائية، ومجتمعات سكنية متكاملة. ونوّه إلى أن مشروع واحة الفرافرة الذي سيتم افتتاحه في أكتوبر المقبل سيعد نموذجاً يمكن تطبيقه في إطار مشروع المليون فدان.

ضمان الانضباط وذكر الناطق أن السيسي دعا المسؤولين إلى تفقّد المشروعات التي تنفّذها مؤسساتهم بأنفسهم من أجل ضمان انضباط سير العمل وفقا للمواصفات الفنية المقررةالمحددة، منوهاً إلى التحديات الجسيمة التي تواجهها الدولة المصرية والظروف الصعبة التي يجري تنفيذ المشروعات خلالها، لاسيما في ظل ضعف الموارد المالية المتوافرة لتمويل تنفيذ تلك المشروعات.

وفي هذا الإطار دعا إلى تطبيق وسائل غير تقليدية في توفير التمويل من دون خرق أية لوائح وتجنب أية شبهة للفساد. شكر وتقدير أعرب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عن خالص الشكر والتقدير لأبناء الجاليات المصرية المقيمين في أوروبا والذين توافدوا إلى ألمانيا والمجر لتحيته أثناء زيارتيه للبلدين، وهو الأمر الذي قدره الرئيس السيسي كثيراً.

أضف تعليقك

تعليقات  0