الشيخة انتصار: فيلم (حبيب الارض) سيعرض سينمائيا في عيد الفطر المبارك

اعلنت رئيسة دار لولوه للانتاج الفني الشيخة انتصار سالم العلي الصباح عرض فيلم (حبيب الارض) سينمائيا للجمهور في اول ايام عيد الفطر المبارك.

وقالت الشيخة انتصار التي ترأس ايضا مبادرة (النوير الايجابية) في مؤتمر صحافي اليوم ان الدار تقدم هذا الفيلم في اطار الاعمال الاجتماعية التطوعية النابعة من حب الوطن مشيرة الى الدور الذي تلعبه السينما في المجتمعات اجتماعيا وفكريا.

وذكرت ان السينما اداة فعالة من ادوات الثقافة والمعرفة وتعد حاليا المؤرخ الاول لحضارات وتاريخ الشعوب وهي دليل ارتقاء المجتمعات واحد وسائل الاتصال الحديثة خصوصا في قضايا التغيير الاجتماعي والثقافي مثل القيم والمعتقدات والاتجاهات والمواقف والآراء.

وبينت الشيخة انتصار ان الخليج العربي لا توجد فيه تجارب سينمائية ترتقي للمنافسة عالميا الى الان معتبرة ان تصوير واخراج واعداد ممثلين لفيلم (حبيب الارض) مصدر فخر لكونه يتناول قصة الشاعر الشهيد عاشق الكويت فايق عبد الجليل بطريقة عالمية نفذت على ارض الوطن لاسيما ان موعد بدء عرض الفيلم سيكون قريبا من الذكرى ال25 للغزو العراقي على الكويت.

واوضحت ان االشاعر عبد الجليل ليس فقط اشهر أسير كويتي منذ الغزو انما شخصية كويتية كبيرة وملهمة اثرت في كل من حولها تجد كل لحظة من لحظات حياته حب الكويت وارضها في عينيه وبين صفحات اعماله فهو قدوة ومثال للجميع على العطاء والبذل.

من جانبه قال الكاتب السينمائي ومخرج الفيلم رمضان خسروه ان كل شخص ضحى بدمائه لاجل الوطن وكل اسير له ذكرى خاصة في نفوسنا وان غابوا عنا جسدا عنا فهم لازالوا بوجداننا روحا تلهمنا قيمة العطاء مبينا ان فائق عبدالجليل هو احد هذه الشخصيات التي اعطت لوطنها وتستحق العطاء من اجلها.

واعتير اخراجه لهذا الفيلم تجربة لا قيمة لانجازها دون ان يستشعرها الاخرون وهي تؤكد ان رسالة الفن باقية وان قيمة المرء ما يحسنه مبينا ان حب الوطن كان منهجا وسلوكا تراه في احرف قصائد الشاعر عبدالجليل وتلمسه في اعماله الخالدة.

وذكر ان هذا الفيلم جاء ليحافظ على مرحلة من الوجدان الوطني وهو عمل يحمل جودة عالمية بسواعد ومهارات كويتية محلية لتكريم وتوثيق مسيرة شخص احب العطاء من خلال فيلم سينمائي يهدى الى روح الشهيد واسرته.

واضاف ان مثل هذا الفيلم لكي يظهر للنور كان يجب ان يكون منتج الفيلم مؤمنا بالقيم الانسانية التي ضحى من اجلها الفقيد مشيرا الى الى جهود الشيخة انتصار في احياء مسيرة الشهيد وذلك لايمانها بأن ابناء الوطن يستحقون تبني قصصهم واشهارها بشكل اوسع من خلال طرق الفن والثقافة.

من جهتها قالت الفنانة حنان المهدي ان الشهيد عبدالجليل كان شخصية كانت مرهفة المشاعر والاحاسيس نشعر بها ونتعايش معها في زمن يفتقر الى هذا الجمال والمعاني الراقية لافتة الى ان اهداف هذا الفيلم بسيطة لكنها كبيرة وعميقة في معانيها.

وبدوره اوضح بطل الفيلم الفنان فيصل العميري ان فيلم (حبيب الارض) يسلط الضوء على اهم المحطات الإنسانية في مسيرة الشاعر الشهيد حيث اكتملت الصورة التي أرادها الشهيد وتم ايصالها بالفيلم أننا سنبقى كويتيين نموت ونحيا كويتيين.

وذكر ان الجميع يؤكد على ان الكويت هي منبع العطاء والسخاء الذي تقدمه دائما وأبدا لأبنائها المخلصين ولمختلف الدول مشيرا الى ان اسم الشهيد فايق ارتبطت به ذاكرة أجيال ليس على الصعيد الفني فقط وانما على الصعد الإنسانية الوجدانية والأدبية.

واضاف ان الشهيد صور اللهجة الكويتية وعادات المجتمع الكويتي من خلال احرف شعره واختصر بشعره كل معاني الحب والإخلاص والحكمة معبرا بها عن ذاتة الانسانية والتي ظل خالدة في الذاكرة حتى بعد مرور 24 عاما على استشهاده.

أضف تعليقك

تعليقات  0