مؤسسة البابطين الثقافية تستعد لدورتها ال15 في بريطانيا

اعلنت مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية بدء استعداداتها لعقد الدورة الخامسة عشرة التي من المقرر أن تقام في مدينة أكسفورد ببريطانيا خلال الفترة المقبلة بالتعاون مع جامعة أكسفورد (مركز الشرق الأوسط).

وقال رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين في بيان صحافي اليوم ان الدورة تأتي ضمن سعي المؤسسة لتوجيه مسار عملها الثقافي نحو تحقيق فكرة حوار الحضارات الذي تتبناه المؤسسة بحيث تدعو مئات المفكرين ورجال الدين والمثقفين من مختلف أرجاء العالم ومن شتى الاتجاهات العقائدية والفكرية للالتقاء والتحاور في قضايا التقارب بين الشعوب والتسامح بين الأديان.

وأضاف البابطين ان مجلس أمناء المؤسسة أعد ندوة ضخمة سيحاضر فيها نخبة من قادة الفكر والمجتمع بغرض التوعية ونشر فكرة تقبل الآخر وذلك لمواجهة التحديات التي تجتاح العالم اليوم وتشعل الحروب في شتى أرجاء العالم ما يستوجب تدخلا انسانيا قائما على ركائز ثقافية لان الثقافة هي الموجه الحقيقي للمجتمعات.

واعتبر أن الصراعات اليوم هي صراعات مصالح لكن هناك من يحاول الباسها شتى الأثواب الدينية والمذهبية والعرقية لتصبح الشعوب البريئة هي وقود هذه الحروب الآثمة "ولذلك فاننا من خلال الدورة الخامسة عشرة وما سبقها من دورات نسعى الى تكريس ثقافة السلام الفطري".

وشدد البابطين على اهمية تكريس ثقافة السلام الفطري الذي يعيش بداخل الانسان تجاه أخيه الانسان أينما وجد وحيثما كانت معتقداته وتوجهاته الفكرية مشيرا الى ان المؤسسة ستعلن قريبا تفاصيل جديدة لهذه الدورة ريثما يتم إقرار العديد من الأمور المهمة في مجرياتها.

أضف تعليقك

تعليقات  0