تعرّفوا على فوائد الشاي في علاج أمراض الفم


كشفت دراسة يابانية صدرت حديثاً أنَّ الشاي يمنع تسوس الأسنان وأمراض اللثة وروائح الفم الكريهة.

وأظهرت نتائج الدراسة، التي أجريت على نحو ألف مريض، كانوا يعانون من بعض الأعراض التقليدية في الفم، مثل نزيف اللثة وتآكلها وتعمق الجيوب اللثوية، أنَّ تلك الأعراض الثلاثة قد تحسنت بين المرضى(49 - 59 عاماً) بعد مواظبتهم على شرب الشاي.

وأشارت الدراسة إلى أنَّ الشاي، بنوعيه الأسود والأخضر، يحتوي على كمية كبيرة من الفلافونيد إلى جانب البوليفينول، وهما مادتان تمنعان تحوّل النشا إلى غلوكوز، فيتوقف إنتشار وتكاثر البكتيريا المسببة لطبقات البلاك (ترسبات الجير) على الأسنان.

لأنَّ تلك البكتريا تتغذى بشكل أساسي على الغلوكوز، كما أنَّ هذه البكتيريا تسبب رائحة كريهة في الفم. ولذلك فإنَّ تناول الشاي بإنتظام يقي من أمراض الفم. ولفتت الدِّراسة إلى أنَّ مادة البوليفينول لا تحمي من التهاب اللثة وتكوّن طبقات الجير فحسب، وإنما هي أيضاً مادة مضادة للأكسدة، وتتحكم بالجذور الحرة، التي تلعب دوراً كبيراً في تأكسد خلايا جسم الإنسان.

وأشارت الدراسة إلى أنَّ كمية البوليفينول في الشاي الأخضر تكون أكبر منها في الشاي الأسود بسبب عملية التخمير التي تعرَّضت لها أوراق الشاي الأسود، كما أنَّ الآثار الإيجابية للشاي تظهر فقط في حال تناوله من دون سكر.

كما ويحتوي الشاي على الفلورايد، الذي يقوي مينا الأسنان، فمن يشرب ليتراً من الشاي يحصل على ميلليغرامين تقريباً من الفلورايد، أي نصف الكمية التي يحتاجها الجسم في اليوم.

* واظبي على تناول الشاي من دون سكر وقولي وداعاً لأمراض الفم

* تناولي الشاي لتحمي لثتك وأسنانك

* يحتوي الشاي أيضاً على مادة الفلورايد

* الشاي الأخضر يحتوي على كميات أكبر من مادة البوليفينول

أضف تعليقك

تعليقات  0