(يونيسف): نحو 20 بالمئة من الأطفال في فرنسا تحت خط الفقر

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) اليوم ان اكثر من ثلاثة ملايين طفل وشاب في فرنسا يعيشون تحت خط الفقر بمعدل واحد من بين كل خمسة اطفال.

وأوضحت (يونيسف) في تقرير بعنوان (كل طفل له اهمية) ان الوضع يدق ناقوس الخطر وان السلطات السياسية بحاجة ماسة الى اتخاذ اجراءات عاجلة وفعالة لإنقاذ الاطفال.

واضاف ان 30 الف طفل من بين الثلاثة ملايين بلا مأوى واكثر من 600 الف طفل يعيشون بحالة صعبة وتسعة الاف منهم في العشوائيات و140 الف طفل يتركون المدرسة باعمار مبكرة.

واوضح التقرير ان الشباب يعانون من الظروف الاقتصادية الصعبة وعدم المساواة في الحصول على الخدمات الصحية والتعليمية والاجتماعية.

واشار الى ان اعداد الاطفال الذين يعانون من الفقر في تزايد مستمر على الرغم من انفاق فرنسا مبالغ ضخمة عليهم حيث عانى اكثر من 400 الف طفل من الفقر في الفترة من 2008 الى 2012.

وقالت المتحدثة باسم المنظمة مارين سبينوزي في اتصال هاتفي اننا سنعطي اقتراحاتنا وتوصياتنا الى المتحدث باسم البرلمان الفرنسي كلود بارتيلون خلال لقائنا هذه الليلة في مجلس البرلمان اذ انه لا يتم الاهتمام بالاطفال هنا بالقدر الكافي.

واعربت عن قلقها ازاء الوضع الذي يواجهه نحو عشرة الاف طفل او مهاجر او لاجئ وصل الى فرنسا بلا عائلة او حماية مشيرة الى وجود عشرة مواضيع رئيسية في تقرير المنظمة الى الحكومة اذ يضم نحو 36 توصية خاصة حول الاجراءات والتدابير الطارئة لمساعدة الاطفال.

واضافت المتحدثة انه وفقا للدراسة الصادرة عن المنظمة في عام 2014 حاول اكثر من 11 الف طفل وشاب الانتحار اي بنسبة 28 بالمئة من اجمالي الاطفال في فرنسا.

ونشرت المنظمة التقرير بعد قيام لجنة الامم المتحدة لحقوق الاطفال باستعراض وضع الاطفال في فرنسا امس وهي عملية تقوم بها كل خمس سنوات.

أضف تعليقك

تعليقات  0