عناكب صفراء صغيرة تغزو المملكة المتحدة

تعرض المملكة المتحدة إلى غزو غير مسبوق من قبل آلاف العناكب الصغيرة ذات اللون ‏الأصفر الفاقع، والتي تنتشر عادة في مثل هذا الوقت من العام بعد أن تفقس بيوضها.

‏ وشوهدت آلاف العناكب الصفراء الصغيرة تتسلق مقابض الأبواب، وسلات المهملات، والجدران ‏ونباتات الحدائق في كافة أنحاء بريطانيا ولكن ما يثير القلق هو أن هذه العناكب يزداد حجمها ‏مع مرور الأيام. ‏

‎ ولا يتجاوز عمر هذه العناكب الصغيرة أياماً عدة، فهي تخرج من بيوضها عادة في مثل هذا الوقت ‏من العام.

ويذكر بأن كل عنكبوت من هذه العناكب يضع ما يقارب 800 بيضة كل خريف. ‏

وتقوم العنكبوت الأم بجمع بيوضها سوية وحياكة طبقة سميكة من الحرير الأصفر، وتغطيتها ‏ببقايا الكائنات الحية والفضلات بهدف حمايتها خلال فصل الشتاء حتى تفقس في الربيع وبداية ‏الصيف.

‏ وعندما تفقس البيوض، تبقى العناكب مع بعضها البعض حتى تتمكن من الحركة بشكل مستقل.

‏وعلى الرغم من أن منظر هذه العناكب مثير للرعب، إلا أن العلماء يقولون بأنها لا تشكل أي ‏خطر على حياة الإنسان.

وعندما تكبر هذه العناكب تعيش في شبكاتها بين الأحراش وعلى زوايا ‏النوافذ، وعلى الأشجار.

وتعتبر شبكات العنكبوت هذه مصائد فعالة للحشرات الصغيرة الطائرة.

أضف تعليقك

تعليقات  0