وزير الخارجية الأميركي يبث صورة له في المستشفى على "تويتر"

أكدت وزارة الخارجية الأميركية أمس (الثلاثاء)، أن وزير الخارجية جون كيري في حال جيدة، ويتلقى علاجاً طبيعياً في مستشفى في بوسطن بعدما خضع إلى جراحة في ساقه اليمنى، لكن لم يتضح موعد خروجه من المستشفى.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية جيف راثكي، إن «كيري بخير، ويمارس عمله بواسطة الهاتف من مستشفى ماساتشوستس العام».

وسئل راثكي في لقائه اليومي مع الصحافيين عن سبب عدم ظهور كيري (71 عاماً) علانيةً منذ الحادث الذي تعرض له بينما كان يقود دراجته في جنيف في 31 أيار (مايو) الماضي، أو سبب عدم نشر أي صور له.

وقال راثكي: «ليس لدي أي إعلان بشأن أي مواعيد أو إطار زمني».

وفيما بدا أنه استجابة لتلك الأسئلة، بثّ كيري في وقت لاحق في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» صورة له في المستشفى، وهو يتحدث بالهاتف.

وقال كيري في تغريدة: «أشعر بتحسن بعد أسبوع على الجراحة، أجريت دردشة مفيدة اليوم مع السفيرة رايس ومع فريق كبار مسؤولي وزارة الخارجية. العمل مستمر».

وأوضحت وزارة الخارجية، أن «كيري يبقى ملتزماً بالجدول الزمني المحدد للمحادثات حول الملف النووي الإيراني».

وتتفاوض الدول الست الكبرى مع ايران على اتفاق نووي نهائي في مقابل رفع العقوبات الاقتصادية عن طهران في حلول مهلة تنتهي في 30 من حزيزان (يونيو) الجاري.

وأضاف راثكي: «نعتقد أنه شيء يمكن انجازه». وتابع أنه لا يوجد أي تعقيد طبي قد يغير ذلك التوقع، مشيراً إلى أن كيري أصيب بكسر في «عظمة رئيسة» وأنه يعمل في شكل وثيق مع الأطباء، ويحقق تقدماً نحو استعادة عافيته.

أضف تعليقك

تعليقات  0