الكويت تعلن عن تبرعها ب300 مليون دولار للعراق واليمن


اعلن مدير ادارة المنظمات الدولية في وزارة الخارجية اليوم تبرع دولة الكويت ب200 مليون دولار امريكي لتخفيف المعاناة الانسانية في العراق و100 مليون دولار امريكي للتخفيف من المعاناة الانسانية في اليمن.

وقال المباركي الذي يمثل النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح في الاجتماع الاستشاري للشرق الأوسط وشمال افريقيا حول القانون والكوارث ان هذه المساعدات تأتي في ظل الازمة الانسانية التي تعيشها المنطقة في الوقت الراهن.

واشار الى ان الشعب العراقي يعاني العمليات العسكرية بين الجيش العراقي والجماعات الارهابية في حين يعاني الشعب اليمني المواجهات العسكرية بين الشرعية اليمنية والمتمردين والحوثيين والقوى المتحالفة معهم.

واضاف ان الازمة الانسانية السورية تشارف على دخولها عامها الخامس في ظل تحديات امنية شديدة الخطورة مبينا ان الكويت لم تنفك منذ بداية الصراع في سوريا عن مناشدة جميع الاطراف المتنازعة وضع حد فوري لجميع اعمال العنف للخروج بحلول لهذه الازمة.

وذكر انه نتيجة للصراع القائم في سوريا فان ما يزيد على 12 مليون شخص تحت وطأة الحاجة الماسة للمساعدات الانسانية حيث تشكل هذه المأساة "احدى اسوأ الكوارث الانسانية التي شهدها التاريخ".

واوضح ان سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح لم يتردد بقبول النداءات الثلاثة التي وجهتها الامم المتحدة لسموه لاستضافة مؤتمرات المانحين الثلاثة لدعم الاوضاع في سوريا والذي تمكن المجتمع الدولي بفضلها من جمع مساعدات انسانية بلغت 9.5 مليار دولار امريكي ساهمت الكويت فيها ب900 مليون دولار امريكي.

واشاد المباركي بمهنية وكفاءة وحيادية اللجنة الدولية للصليب الاحمر والهيئات الانسانية الاممية الاخرى وفي مقدمتها المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التي يشهد العاملون فيها بالميدان النزاعات والحروب في المنطقة ويقدمون تضحيات جليلة يستحقون بموجبها اعلى مستويات العرفان.

أضف تعليقك

تعليقات  0