البابا فرنسيس يشكل محكمة لقضايا الاعتداء على الأطفال

وافق البابا فرنسيس على إنشاء محكمة للنظر في قضايا الأساقفة المتهمين بالتستر على استغلال الأطفال جنسيا من قبل الكهنة. وتأتي هذه الخطوة غير المسبوقة بعد توصية من اللجنة التي شكلها البابا في الآونة الأخيرة للنظر في قضايا اعتداء رجال الدين جنسيا على الأطفال.

وتطالب جماعات الدفاع عن الضحايا ، منذ فترة طويلة ، الفاتيكان ببذل مزيد من الجهد لمحاسبة الأساقفة على مثل هذه الاعتداءات خلال فترة عملهم.

وكانت الأمم المتحدة قد انتقدت، خلال العام الماضي، الفاتيكان بشدة لفشله في القضاء على إساءة معاملة الأطفال والسماح بالتستر على الاعتداءات.

وأصدر الفاتيكان بيانا قال فيه إنهذه الأمر سيكون تحت رعاية مجمع العقيدة والإيمان.

وأضاف البيان أن الهدف من ذلك هو الحكم على الأساقفة، فيما يتعلق بجرائم استغلال المنصب، عندما يكون ذلك متعلقا بالاعتداء على القصر.

وكانت لجنة الفاتيكان التي أوصت بهذه الخطوة قد أنشئت لمساعدة الأبرشيات على تحسين تدابير الوقاية من الاعتداءات ومساعدة الضحايا.

أضف تعليقك

تعليقات  0