بريطانيا: تأخر إدراج الكويتيين ضمن نظام التأشيرة الإلكترونية "لأسباب فنية"

قالت وزارة الخارجية البريطانية اليوم ان تأخرها في ادراج المواطنين الكويتيين ضمن نظام التأشيرات الالكترونية (اي في دبليو) يعود لأسباب وعقبات فنية عدة على مستوى وزارة الداخلية البريطانية.

واكد وكيل وزارة الخارجية البريطاني لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا توبايس الوود في تصريح له التزام الحكومة البريطانية بتذليل تلك العقبات بالنظر الى اهمية القضية بالنسبة للحكومة الكويتية.

وقال الوود انه اجرى صباح اليوم اتصالات مع مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ووزير الخارجية فيليب هاموند من اجل بحث طرق تسريع وتيرة ادراج المواطنين الكويتيين في نظام التأشيرات الالكترونية التي بدأ العمل بها في الإمارات العربية المتحدة وقطر وسلطنة عمان.

وشدد على انه سيجري تنفيذ كل ما تم الاتفاق عليه في القريب العاجل بيد انه رفض تحديد اي موعد زمني لبداية العمل بنظام التأشيرات الجديد.

وقال انه ناقش هذه القضية بإسهاب مع وكيل وزارة الخارجية خالد سليمان الجارالله خلال اجتماع لجنة التوجيه المشتركة الكويتية البريطانية التي اختتمت أعمالها اليوم.

يذكر ان دولة الكويت توصلت اواخر عام 2013 الى اتفاق مع بريطانيا يسمح بانضمام الكويت الى نظام التأشيرة الالكترونية والذي يمكن اي مواطن من الحصول على التأشيرة عن طريق الموقع الالكتروني للسفارة البريطانية من دون ان يضطر الى الانتظار لفترات طويلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0