البيت الأبيض يعرب عن ثقته في نجاح خطته في العراق

قال البيت الأبيض إنه واثق من نجاح استراتيجيته في العراق التي تشمل تدريب قوات الأمن العراقية ودمج المقاتلين السنة من العشائر في القوات المسلحة، في القتال ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية .

وجاءت تلك التصريحات بعد موافقة الرئيس الأمريكي باراك أوباما على ارسال 450 عسكري أمريكي إضافي إلى محافظة الأنبار في العراق حيث حقق تنظيم "الدولة الإسلامية" نجاحا كبيرا.

وسوف تقوم القوات الأمريكية بافتتاح معسكرا لمساعدة الجيش العراقي على دمج العشائر السنية في القتال وهو ما ينظر اليه كعنصر هام في اخراج تنظيم الدولة من المناطق ذات الأغلبية السنية غربي العراق.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) قد قالت في وقت سابق يوم الأربعاء إن ارسال الجنود الإضافيين للعراق من شأنه المساعدة في تسريع تدريب قوات العشائر السنية وتزويدها بالعتاد ودعم جهود قوات الأمن العراقية لاستعادة محور الرمادي- الفلوجة.

واضافت البنتاجون أن إرسال القوات الإضافية إلى قاعدة التقدم الجوية في محافظة الأنبار ليس تغيرا في المهمة الأمريكية في العراق وإنما سيسمح بزيادة مهمة التدريب بوجه عام.

وتفيد الأنباء الواردة من واشنطن أن الجنود الإضافيين لن يشاركوا في عمليات القتال لكن دورهم سيتركز على التدريب والمشورة.

 

أضف تعليقك

تعليقات  0