الشرطة السويسرية تستولي على بيانات الفيفا وزيكو البرازيلي يترشح لرئاسة الاتحاد

سلم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الشرطة السويسرية بيانات إلكترونية متعلقة بعملية اختيار الدولتين اللتين وقع عليها االاختيار لاستضافة بطولتي كأس العالم عامي 2018 و 2022.

وقد استلمت الشرطة البيانات في مقر الفيفا في زيوريخ الذي يحوي مكتب رئيس الاتحاد سيب بلاتر، حسب ما علمت بي بي سي. وقالت الفيفا إنها تتعاون مع الشرطة بشكل كامل.

وقالت الشرطة السويسرية إنها تحقق في كيفية اختيار الفائزين في تنظيم مباريات كأس العالم.

ويحقق مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (اف بي آي) في تهم الفساد في الفيفا، وقد وجهت لوائح اتهام لأربعة عشر شخصا حتى الآن. ويعتقد أن الشرطة استولت على بيانات من مكتب الأمين العام للمنظمة جيروم فالكي والمسؤول المالي ماركوس كاتنر.

وتركز التحقيقات الجنائية على سوء الإدارة المالية فيما يتعلق باختيار مكان تنظيم مباريات كأس العالم عام 2018 و 2022.

وتم تأجيل المسابقة لاختيار مكان تنظيم مباريات كأس العالم لعام 2026. وكان بلاتر قد أعلن عزمه على الاستقالة من منصبه كرئيس للفيفا، ويتوقع اختيار خليفة له في 16 ديسمبر/كانون أول.

وقد أعلن اللاعب البرازيلي السابق "زيكو" عن عزمه الترشح لمنصب الرئاسة. وقال زيكو إنه يشعر أن عليه أن يستعمل خبرته ومعرفته بكرة القدم وأن يترشح للمنصب.

وقام زيكو بتدريب الفريق الياباني وفرق أخرى في العالم.

ولقب خلال حياته الكروية "بيليه الأبيض" ويعتبر أحد أفضل اللاعبين في العالم. ويقول المراقبون إن اللاعب السابق البالغ من العمر 52 عاما واسمه الحقيقي أرتور أرتونيس كويمبرا، سيعتبر غريبا عن المنصب

أضف تعليقك

تعليقات  0