(الملكية الفكرية) تؤكد أهمية توعية المجتمع من مخاطر السلع المقلدة


أكد رئيس الجمعية الكويتية لحقوق الملكية الفكرية الشيخ سلمان الداوود الصباح أهمية التوعية المجتمعية من مخاطر السلع المقلدة على حياة المستهلكين لاسيما قطع غيار السيارات والاغذية المحتوية على الاصباغ الاصطناعية.

وقال الشيخ سلمان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان الجمعية تقدمت بالعديد من المقترحات والتصورات للجهات ذات الصلة بهدف القضاء على السلع المقلدة أبرزها التنسيق بين القطاعين العام والخاص للحد من اغراق الأسواق بها.

وشدد على ضرورةانشاء مختبرات لفحص المواد الغذائية والادوية في جميع المحافظات على ان تتمتع بالمعايير الدولية نظرا لما تشكله تلك المواد من خطر على حياة الاطفال فضلا عن حمل بعض المنتجات الطبية اسماء مشابهة لعلامات تجارية مشهورة الامر الذي يتطلب ايضا دعم العلامات ذات السمعة الجيدة "لامكانية تحملها المسؤولية في حالة وقوع خطأ في التصنيع".

ولفت إلى الدور البارز لوسائل الاعلام في توعية الجمهور بمخاطر استخدام السلع المقلدة لاسيما "الغذائية التي لا تحتوي على بيانات لمحتوياتها او قطع غيار السيارات غير المعتمدة" كما طالب بتشديد العقوبات على المخالفين لمعايير الجودة المحددة من المنظمة العالمية لحقوق الملكية الفكرية (وايبو) والتي تحمل الكويت عضويتها.

واشار الشيخ سلمان الى ان مكافحة السلع المقلدة ستساهم في جلب رؤوس الاموال العالمية الى البلاد بما يخدم انتقالها الى مركز مالي وتجاري مهم في المنطقة والحد من المخاطر الصحية.

يذكر ان الكويت من اولى الدول العربية التي انضمت الى المنظمة العالمية للملكية الفكرية (وايبو) اذ وقعت رسميا معاهدة المنظمة في ابريل 1998 واعتمدت اتفاقيات دولية عدة لحماية الملكية الفكرية منذ ذلك الحين.

أضف تعليقك

تعليقات  0