هل يؤثر الصيام على مريض السكري ؟

هل يؤثر الصيام على مريض السكري ؟ يتم إفراز هرمون الإنسولين مع التغذية في الأشخاص الأصحاء، مما يعزز تكوين الجلوكوز في الكبد والعضلات.

أثناء الصيام ينخفض مستوى السكر في الدم، مما يقلل من إفراز هرمون الإنسولين، وفي الوقت نفسه ترتفع مستويات الجلوكاجون (هرمون يفرز من خلايا ألفا الموجودة في البنكرياس في حالة انخفاض مستوى السكر في الدم، ويرفع نسب الجلوكوز) والكاتيكلومين (هرمونات تفرز بواسطة الغدة الكظرية ومنها الأدرينالين)، مما يؤدي إلى تكسير الجليكوجين (جزيء متعدد الخلايا يستخدم في تخزين الطاقة، وينتج من تكسيره الجلوكوز).

في الأشخاص الأصحاء يتم حدوث التوازن بين الصيام ومستوى السكر في الدم عن طريق بعض الهرمون التي تعمل على تنظيم مستوى الجلوكوز.

في المرضي الذين يعانون من داء السكري من النوع الأول قد يفشل الجلوكاجون في أن يرتفع ليواجه النقص في نسبة السكر في الدم، كما يقل أيضًا إفراز الأدرينالين في الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول نتيجة للاعتلال العصبي اللا إرادي، وكذلك انخفاض نسبة السكر في الدم.

في المرضى الذين يعانون من نقص الإنسولين الشديد لفترات طويلة قد يؤدي إلى زيادة تكسير الجليكوجين والحمض الكيتوني، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم وارتفاع الحمض الكيتوني أيضًا.

في المرضى الذين يعانون من داء السكري من النوع الثاني يكون إنتاج الحمض الكيتوني غير شائع على عكس مرضى النوع الأول.

أضف تعليقك

تعليقات  0