مديرو معاهد الادارة العامة بدول مجلس التعاون يعقدون اجتماعهم ال16 بالدوحة

عقد مديرو عموم معاهد الادارة العامة والتنمية الادارية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اليوم اجتماعهم ال16 لبحث تنمية وتطوير الموارد البشرية العاملة في القطاع العام بدول المجلس.

واكد مدير عام معهد الادارة العامة القطري هادي بن سعيد الخيارين في كلمته الافتتاحية الدور المتزايد لمعاهد الادارة والتنمية الادارية بدول المجلس والتوقعات المرجوة منها في تنمية وتطوير الموارد البشرية العاملة في القطاع العام وتمكينها من الارتقاء بمستويات ادائها باعتبارها العنصر المحرك والفاعل الاساسي في العملية التنموية.

واضاف الخيارين وهو رئيس الاجتماع ان دول المجلس وضعت لنفسها رؤى وخططا طموحة وبعيدة المدى تقوم على مرتكزات تنموية متعددة ومتكاملة تحتاج معها لقوى عاملة وموارد بشرية وطنية مؤهلة ومدربة قادرة على مزاولة مهامها والقياد بدورها على أكمل وجه. واكد الدور البارز لمعاهد الإدارة العامة والتنمية الإدارية في المساهمة بالجهود الرامية لتوطين المعرفة والوظائف في دول المجلس وصولا لتحقيق الاقتصاد المعرفي الذي تتطلع اليه.

وقال ان معاهد الادارة والتنمية الادارية بدول المجلس قطعت وبتوجيهات ودعم وزراء التنمية الادارية والخدمة المدنية والحكومات الرشيدة في الدول الاعضاء شوطا متقدما ومهما في تنمية وتدريب الموارد البشرية العاملة في مؤسسات القطاع العام.

واضاف ان ذلك بدا واضحا من خلال الاعداد المتزايدة من الموظفين الذين يلتحقون بالتدريب بمختلف اشكاله ومستوياته وبدافعيتهم الملحوظة نحو التعلم واكتساب المهارات والقدرات لادراكهم اهمية التدريب لتطوير ادائهم الوظيفي.

واوضح انه بالرغم من هذا التطور في العملية التدريبية فإن باب التحسين والتطوير يبقى دائما مفتوحا لاضافة المزيد من الانجازات على طريق الجودة والتميز في توفير برامج تدريبية ريادية يتم تنفيذها باستخدام افضل تقنيات التدريب وتنمية الموارد البشرية.

واعرب عن ثقته بان معاهد الادارة العامة والتنمية الادارية بدول مجلس التعاون لديها القدرات والكفاءات البشرية التي تمكنها من مواكبة احدث مناهج التدريب وافضل اساليبها مبينا ان تفعيل وتعزيز قنوات التواصل والتنسيق بين هذه المعاهد هو السبيل الامثل لنقل المعرفة وتبادل التجارب والخبرات بينها.

ومن جهته قال رئيس قطاع شؤون الانسان والبيئة بالأمانة العامة لمجلس التعاون الدكتور عادل بن خليفة الزياني ان هذا الاجتماع يأتي استكمالا لجهود مديري معاهد الادارة والتنمية الادارية بدول المجلس السابقة طيلة السنوات الماضية والتي حظيت بالعديد من القرارات ومشاريع العمل التي كانت محل اهتمام ومتابعة الامانة العامة واللجان التحضيرية والفنية.

واضاف الزياني ان هذا العطاء يستمر من خلال ما هو معروض على جدول اعمال الاجتماع ال16 الذي تتنوع فيها الموضوعات والمجالات.

وناقش الاجتماع العديد من المواضيع منها النموذج الخليجي الموحد لتحديد الاحتياجات التدريبية ونتائج اعمال لجنة التدريب عن بعد اضافة الى توصيات الندوات واللقاءات الدورية التي عقدت خلال الفترة الماضية وغيرها من المواضيع المتعلقة بالتنمية الادارية بدول مجلس التعاون.

وسبق الاجتماع ال16 لمديري عموم معاهد الادارة العامة والتنمية الادارية بدول المجلس الاجتماع التحضيري ال14 بالدوحة امس لمنسقي شؤون مجلس التعاون بالمعاهد حيث وضعوا امام اجتماع اليوم توصيات عديدة حول الموضوعات المطروحة على جدول الاعمال.

أضف تعليقك

تعليقات  0