الجوز "يحدّ" من احتمالات الوفاة المبكرة

أشارت دراسة هولندية أن تناول نصف حفنة من الجوز يوميا قد يقلل من خطر الوفاة المبكرة.

وكانت دراسات سابقة قد أشارت إلى وجود صلة بين صحة القلب وتناول المكسرات بشكل عام، لكن هذه هي المرة الأولى التي تتناول فيها دراسة الصلة بين نوع محدد من المكسرات والأمراض.

واكتشف الباحثون، من جامعة ماستريخت، في الدراسة التي استمرت عشرة أعوام، أن تناول عشرة غرامات من الجوز، أو الفول السوداني، يوميا قد يقلل خطر الوفاة المبكرة بحوالي 23 في المئة.

ولم تكشف الدراسة عن أي فائدة لزبدة الفول السوداني، الغنية بالملح والدهون المشبعة.

وشارك أكثر من 120 ألف هولندي، تتراوح أعمارهم ما بين 55 – 69 في الدراسة، بمنح الباحثين معلومات عن نظامهم الغذائي وأسلوب حياتهم في عام 1986.

ثم راجعت الدراسة نسبة الوفيات بينهم هؤلاء الأشخاص بعد عشر سنوات.

وأظهرت النتائج انخفاض خطر الوفاة بسبب أمراض السرطان، والسكري، والأمراض التنفسية، والخلل العصبي، وذلك بين مستهلكي الجوز.

وانخفض خطر الوفاة بحوالي 23 في المئة خلال السنوات العشر، وقلت نسبة الإصابة بأمراض الخلل العصبي بحوالي 45 في المئة، والأمراض التنفسية بحوالي 39 في المئة، والسكري بنسبة 30 في المئة.

ونشرت الدراسة في الدورية الدولية لعلم الأوبئة.

وقال قائد البحث، بييت فان دين برانت: كان من الواضح وجود صلة بين تناول 15 غراما من الجوز أو الفول السوداني يوميا، وانخفاض معدلات الوفاة.

وأضاف أن البحث وضع في الحسبان أن مستهلكي المكسرات كانوا يأكلون فاكهة وخضروات أكثر من غيرهم، وأن النساء اللاتي يتناولن المكسرات كن أكثر رشاقة.

أضف تعليقك

تعليقات  0