صراخ طفلة تسبب بجريمة قتل

استطاعت أجهزة الأمن في جنوب مصر فك لغز قتل امرأة وابنتها الصغيرة، وذلك بعد أن تلقى اللواء عادل عبدالعظيم مدير؛ أمن محافظة قنا، بلاغاً باشتعال النيران في شقة وأثناء إطفاء النيران تم العثور على جثة زينب عارف؛ 37 سنة؛ وبجوارها جثة نجلتها حفصة حسين، أربع سنوات، وبهما طعنات بالرقبة. وبالتحريات تبين أن طاهر حسين؛ 23 سنة، هو المتهم بقتل زوجة أبيه وأخته الطفلة، وبعد إلقاء القبض عليه أدلى باعترافات تفصيلية، قال فيها إن والده يعمل بالخارج، وأن زوجة أبيه تحرمه من أموال والده؛

ولذلك قرر سرقتها، فدخل إلى الشقة برفقة صديقه حسام المتهم الثاني عن طريق القفز من عمارة تحت الإنشاء إلى بلكونة شقة المجني عليهما، وفتح البلكونة باستخدام مفك. وأضاف:

“كان هدفنا سرقة المصوغات الذهبية والأموال، لكن زوجة والدي استيقظت فجأة وشاهدتنا وحاولت الصراخ، فقمنا بكتم أنفاسها وقام صديقي بإحضار سكين من المطبخ وتهديدها حتى تصمت، وأصيبت بحالة إغماء لكننا فوجئنا بأختي الطفلة حفصة تخرج من الحجرة وهي تصرخ بصوت عال، وهذا الصراخ جعل أعصابي تفلت مني ولم أدر بنفسي إلا وأنا أطعنها في رقبتها حتى تصمت، وبعدها قمنا بطعن زوجة أبي في رقبتها؛ ثم استولينا على مبالغ مالية ومجوهرات كانتا ترتديانها، وقبل خروجنا أشعلنا النار في حجرة النوم حتى لا تعثر الشرطة على بصماتنا”.

أضف تعليقك

تعليقات  0