قتلى وجرحى في هجمات انتحارية لتنظيم الدولة ضد الجيش العراقي في بيجي

شن مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية سلسلة هجمات انتحارية متزامنة ضد قوات الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي جنوبي بيجي بمحافظة صلاح الدين.

وقتل في الهجمات 7 من أفراد الجيش العراقي و4 من قوات الحشد الشعبي.

وقالت مصادر أمنية في شرطة صلاح الدين إن مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية هاجموا قرية الحجاج جنوب بيجي بأربع سيارات مفخخة يقودها انتحاريون صباح السبت.

وأوضحت المصادر أن السيارات الأربع جاءت من قرية السلام من منطقة الجزيرة غرب الحجاج واستهدفت الأولى المقر المتقدم للعمليات المشتركة للجيش والحشد، بينما استهدفت الثانية والثالثة مقرا وحاجز تفتيش للحشد الشعبي.

أما السيارة المفخخة الرابعة فقد انفجرت نتيجة تعرضها لإطلاق نار كثيف من قبل قوات الجيش.

وتأتي الهجمات في الوقت الذي تدور معارك عنيفة بين الجيش العراقي وتنظيم الدولة للسيطرة على مدينة بيجي ومصفاة النفط فيها.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون أعلنت الأسبوع الماضي أن الجيش العراقي حقق تقدما كبيرا في معاركه ضد تنظيم الدولة في بيجي.

وفي تطور آخر، تصدت قوات البيشمركة الكردية بدعم من طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لهجوم شنه مسلحو تنظيم الدولة في قرية بارا شمال سنجار غربي الموصل.

وبحسب مصادر كردية، قتل 16 مسلحا من التنظيم المتشدد إضافة إلى مقتل جنديين اثنين من البيشمركة وإصابة 3 آخرين.

أضف تعليقك

تعليقات  0