البشير يصل جنوب افريقيا رغم طلب اعتقاله

وصل الرئيس السوداني عمر البشير إلى جنوب افريقيا للمشاركة في أعمال القمة الافريقية التي تبدأ اليوم. وأفادت تقارير بأن مسؤولين من جنوب افريقيا كانوا في استقبال البشير، بحسب نومسا ماسيكو مراسل بي بي سي في جوهانسبرج. وجاء هذا بعدما طالبت المحكمة الجنائية الدولية السلطات في جنوب افريقيا باعتقال البشير. وأوضحت المحكمة في بيان لها أن هناك طلبين قائمين بالقبض على الرئيس السوداني.

وتسعى المحكمة لاعتقال البشير لاتهامه بالمسؤولية عن ارتكاب فظائع في إقليم دارفور، غربي السودان. ويواجه البشير اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية ةجرائم حرب وإبادة جماعية. وباعتبار جنوب افريقيا عضوا في المحكمة الجنائية الدولية، فإنها ملزمة باعتقال البشير إذا زار أراضيها. لكن الاتحاد الافريقي رفض في السابق التعاون مع المحكمة، متهما إياها بالتحيز ضد زعماء افارقة. ومنذ صدور مذكرة الاعتقال كانت معظم سفريات البشير للخارج إلى دول غير اعضاء بالمحكمة الجنائية الدولية مثل السعودية ومصر. لكنه سافر ايضا إلى عدد من الدول الاعضاء والتي امتنعت عن اعتقاله مثل نيجيريا التي استقبلته في يوليو/ تموز عام 2013. وألغى البشير زيارة لاندونيسيا لحضور قمة في ابريل/ نيسان في اللحظة الاخيرة. واثارت خطط البشير لحضور مؤتمر زعماء اسيا وافريقيا في جاكرتا احتجاجات بين المنظمات الحقوقية التي تطالب باعتقال البشير.

أضف تعليقك

تعليقات  0