البرلمان العربي يطالب بسرعة التوصل الى حل لازمة اليمن وفق القرار 2216

اعرب البرلمان العربي اليوم عن قلقه ازاء تطورات الساحة اليمنية وما يعانيه الشعب من أوضاع انسانية صعبة مطالبا بسرعة التوصل الى حل للأزمة بناء على قرار مجلس الامن 2216 والمبادرة الخليجية ونتائج الحوار اليمني.

وطالب البرلمان في بيان صادر في ختام جلسته العادية السادسة من دور الانعقاد الثالث للفصل التشريعي الأول جميع الأطراف اليمنية المجتمعة في جنيف وضع مصلحة اليمن ووحدته وسلامة أهله فوق كل اعتبار وتنفيذ ما نصت عليه القرارات السابقة المتعلقة بالملف اليمني.

وحول الازمة السورية دعا البرلمان الاطراف المتقاتلة في سوريا الى وقف العمليات العسكرية وذلك بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك.

وعبر عن قلقه البالغ ازاء الوضع المتردي في سوريا ومظاهر العنف والقتل التي تقوم بها الأطراف المسلحة ضد المدنيين ومحاولات زرع الطائفية.

واكد ضرورة تبني الحل السلمي والجلوس الى طاولة المفاوضات مشددا على أهمية الجهود المبذولة في هذا المجال للتوصل الى حل توافقي حفاظا على وحدة سوريا في اطار مرجعية جنيف.

وعن القضية الفلسطينية عبر البرلمان عن قلقه الشديد أمام تعثر عملية السلام وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية بانهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس داعيا الى سرعة اتخاذ قرار عاجل في مجلس الأمن الدولي لتحديد تاريخ محدد لانهاء الاحتلال.

ودعا جميع القوى والفصائل الفلسطينية الى بذل مزيد من الجهود لتنفيذ جميع بنود اتفاق المصالحة وانهاء الانقسام وازالة العراقيل التي تحول دون ذلك عبر الاسراع بتعميق الوحدة الوطنية الفلسطينية واجراء انتخابات عامة وفق وثيقة المصالحة.

وحول الاوضاع في ليبيا جدد البرلمان العربي وقوفه مع الشعب الليبي وخياراته المتمثلة في مجلس النواب والحكومة المنبثقة عنه مؤكدا دعمه الكامل للحوار الليبي الذي يحافظ على وحدة الاراضي الليبية والمسار الديموقراطي بها ويحترم الاعلان الدستوري المؤقت.

واكد وقوفه مع الجيش الليبي في مكافحته للارهاب داعيا الدول العربية والمجتمع الدولي الى رفع الحظر عن تسليحه ودعمه.

كما دعا الهيئة التأسيسية الى صياغة الدستور الدائم للاسراع في انجازه بما يضمن للبلاد الدخول في المرحلة الدائمة.

وحول الأوضاع في العراق اشاد البرلمان العربي "بالانتصارات" التي تحققت مؤخرا للقوات العراقية في مواجهة تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) مؤكدا دعمه للعراق في معركته مع (داعش).

دعا الى اغاثة النازحين والمهجرين من مناطقهم بسبب المعارك الدائرة هناك وتقديم جميع أشكال المساعدة لهم وتخفيف معاناتهم في ظل الأوضاع الانسانية الصعبة والحاجة الملحة لهم.

وعبر البرلمان العربي عن قلقه الشديد ازاء استمرار احتلال اسرائيل للأراضي العربية وكذلك احتلال ايران للجزر الاماراتية الثلاث مطالبا الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها كاملة وتطبيق القرارات الصادرة عن مجلس الأمن.

كما طالب ايران بالجلوس الى طاولة المفاوضات مع دولة الامارات العربية وايجاد الحل السلمي لانهاء احتلال الجزر الاماراتية.

ودان البرلمان جميع اشكال العنف والارهاب داعيا جميع الدول والهيئات الى شجب كل ما من شأنه المساس بحياة الأبرياء بالوطن العربي والاسلامي والعالم لاسيما ما تقوم به المنظمات الارهابية من حرق وقتل واعتداءات مستخدمة الدين وسيلة للتستر خلفها.

وحول دعم الدول العربية "الأقل نماء" دعا البرلمان العربي الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية الى تقديم مشاريع تنموية للدول الأقل نماء وفي مقدمتهم الصومال وجيبوتي وجزر القمر.

واكد ان الهدف من المشاريع التنموية من للتصدي للجهل والفقر وسلبيات إرتفاع نسبة البطالة والهجرات غير الشرعية ومواجهة كل أشكال الأعمال الارهابية والجرائم البربرية من أي طرف كان.

واكد البرلمان اهمية العمل على انشاء مشاريع قومية لتطوير المؤسسات الدستورية للدول العربية الأقل نماء وترسيخ أركان سلطاتهم الشرعية لتحقيق رفاهية التماسك الاجتماعي حول مسيرة العمل العربي المشترك على جميع المستويات.

وندد البرلمان العربي في بيانه بسياسة الأمر الواقع التي تريد فرضها الحكومة الكينية على سيادة الصومال من خلال بناء جدار عازل على الحدود الصومالية الكينية غير الرسمية وسعيها ايضا على قطع مساحة من المياه الاقليمية للصومال وترسيم خريطة جديدة لتحقيق أطماع اقتصادية حول نهب الخيرات البحرية والثروات الطبيعية لجمهورية الصومال.

أضف تعليقك

تعليقات  0