الحوثيون يسيطرون على مدينة الحزم المتاخمة للسعودية عشية محادثات جنيف

قال الحوثيون إنهم سيطروا على مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف المتاخمة للسعودية عشية محادثات السلام المزمع إجراؤها في جنيف.

ومن المقرر أن يشارك الحوثيون في محادثات السلام المزمع إجراؤها الاثنين، كما سيشارك فيها وفدان يمثلان الرئيس المقيم حاليا في السعودية عبد ربه منصور هادي، والرئيس السابق علي عبدالله صالح المتحالف مع الحوثيين.

ولم يواجه الحوثيون مقاومة شديدة حين دخولهم المدينة الواقعة على بعد 150 كيلومترا من الحدود مع السعودية، حسب ما قال مبارك العبادي، أحد المقاتلين ضمن "المقاومة الشعبية"، وهي مجموعات مسلحة تشكلت في عدة مدن لتواجه الحوثيين جنبا إلى جنب مع القوات الموالية للرئيس هادي.

وأكدت وكالة "سبأ" التي يسيطر عليها الحوثيون نبأ الاستيلاء على مدينة الحزم.

وقال بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة إن هدف المحادثات في جنيف هو التوصل إلى وقف لإطلاق النار ووضع خطة لانسحاب الحوثيين وتصعيد جهود الإغاثة الإنسانية.

وقد غادر وفد حكومة المنفى متوجها إلى جنيف السبت، لكن وفدي الحوثيين وصالح لم يغادرا اليمن بعد، وقد رفضا استقلال طائرة تابعة للأمم المتحدة تتوجه من صنعاء إلى جنيف، لأنها كان مقررا أن تتوقف في مدينة جيزان السعودية.

أضف تعليقك

تعليقات  0