الشيخ سلمان الحمود يشيد بالدور المهم لدورة الروضان رياضيا وشبابيا


اكد وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح اليوم الدور المهم الذي تقوم به دورة الروضان بتشجيعها للاعبين الكويتيين وصقل مهاراتهم وإكسابهم الخبرات سواء بالمشاركة او التواصل مع الفرق واللاعبين المشاركين من خارج الكويت والتي امتدت ل36 عاما.

جاء ذلك في كلمة للشيخ سلمان الحمود خلال حفل سحب قرعة النسخة ال36 لدورة المرحوم عبدالله مشاري الروضان الرمضانية لكرة القدم والتي اقيمت الليلة على صالة الشهيد فهد الأحمد باتحاد كرة اليد بمنطقة الدعية.

وقال الشيخ سلمان في كلمته إن رعاية صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح للدورة وللعام الثالث على التوالي تؤكد الأهمية الخاصة التي يوليها سموه لفئة الشباب بشكل عام وللرياضة الكويتية على اختلاف مجالاتها بشكل خاص معربا عن فخره بتثميل سموه في تدشين هذه الفعالية المهمة.

وأضاف ان هذه الدورة التي تنطلق مطلع شهر رمضان المبارك تكتسب أهمية خاصة كونها تأتي تخليدا لذكرى أحد رجالات الكويت الأوفياء الذي كانت له إسهاماته الوطنية الجليلة نائبا برلمانيا ووزيرا كما كان له دور فعال في بناء الكويت الحديثة مقدما شكره العميق لرئيس واعضاء اللجنة المنظمة للدورة على جهودهم المميزة لانجاح هذه الدورة التي ستنقل عبر قنوات (الكويت) و(دبي) و(ام.بي.سي) الرياضية ما يؤكد الشعبية الكبيرة التي تحظى بها الدورة.

من جانبه ثمن رئيس اللجنة المنظمة للدورة خالد الروضان رعاية سمو الأمير للدورة والتي شكلت منذ ثلاث سنوات دافعا كبيرا للجنة لتكثيف العمل الجاد على إظهار الدورة بأجمل حلة امتدادا لتميزها في الأعوام السابقة حتى أصبحت دورة رمضانية عالمية مشيرا الى ان 36 فريقا سيشاركون في فعاليات الدورة يمثلون فرقا محلية وخليجية اضافة لفرق رعاة البطولة.

وقال الروضان في كلمة خلال الحفل ان الدورة ومنذ انطلاقها قبل اكثر من ثلاثة عقود شهدت تطورا كبيرا حتى اصبحت عالمية باستقطابها لنجوم عالميين وفرق عالمية كبيرة من شتى أنحاء العالم حيث سيحضر في هذه النسخة لاعب منتخب اسبانيا دييغو كوستا واللاعب السابق في منتخب اسبانيا كارلوس بويول ولاعب المنتخب الاوكراني السابق اندريه شيفشينكو.

واستذكر الروضان الدور الكبير الذي قام به رئيس مجلس الأمة الكويتي الأسبق المرحوم جاسم الخرافي حيث عمدت اللجنة الى اطلاق اسمه على كأس اللعب النظيف مقدما شكره للشيخ سلمان الحمود على اهتمامه بالدورة وكذلك للشركات الكويتية والعالمية الراعية للدورة والتي تمول البطولة.

وأوضح أن هذه النسخة ستكون أكثر تميزا بعد التعاقد مع أفضل المعلقين والمحللين الرياضيين لمبارياتها مضيفا ان اللجنة المنظمة أعدت الكثير من المفاجآت للجماهير التي ستحضر مباريات الدورة.

وذكر الروضان أن الدورة ستشهد تكريما خاصا لشيخ المعلقين العرب خالد الحربان تقديرا لجهوده الكبيرة في عمله الاعلامي الطويل كما سيخصص يوم الوفاء لفقيد الرياضة الكويتية اللاعب السابق المرحوم سمير سعيد اضافة لفعاليات اخرى.

بدوره أكد الوكيل المساعد لقطاع تنمية الشباب في وزارة الشباب عبدالرحمن المطيري أن دورة الروضان أصبحت من ثوابت الأنشطة الرياضية لشهر رمضان المبارك حيث تجمع الشباب الرياضي في أجواء احتفالية كروية "ما يعد خير دليل على الحب والتعاون بين أفراد المجتمع الكويتي" وخاصة فئة الشباب متمثلة في الروح الرياضية التي يتحلى بها الشاب الكويتي.

وقال ان هذه الدوره تعتبر نموذجا لنتاج كويتي شبابي حيث يظهر دور الشباب فيها جليا بما اضافوا اليها من اساليب متميزة ومتطورة بما جعلها مثالا حيا على التميز الشبابي في القيادة والريادة مؤكدا ان العمل مع الشباب على اساس تخصصي بدأ يشق طريقه في غالبية البلدان والمجتمعات التي تسعى الى صقل الشخصية الشبابية واكسابها المهارات والخبرات اللازمة.

ولفت الى ان الوزارة تولي اهتماما بالغا بالأنشطة الرياضية لما لها من دور فعال في تنمية الشباب بمختلف الجوانب وهو ما تجسد بإطلاق مشروع (مباراتنا) الذي حقق نجاحا كبيرا في استقطاب الشباب لممارسة رياضتهم المفضلة حيث وصل عدد الملاعب لنحو 108 في مختلف محافظات الكويت مشددا على مسؤولية وزارته في دعم وتقديم الرعاية الشبابية لدعم عجلة التنمية.

وحضر الحفل وزير الدولة لشؤون الاسكان ياسر ابل وعدد من الشخصيات والمسؤولين الرياضيين كما اجريت القرعة حيث تم تقسيم الفرق المشاركة الى تسع مجموعات وسيلعب الدور الأول بنظام الدوري من مرة واحدة قبل ان يتحول النظام الى خروج المغلوب من مرة واحدة في الادوار التالية.

أضف تعليقك

تعليقات  0