كوريا الجنوبية تعيد فتح مدارس أغلقت بسبب

أعادت آلاف المدارس التي أغلقت في كوريا الجنوبية لوقف تفشي متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) فتح أبوابها اليوم الاثنين مع سعي البلاد للعودة إلى الحياة الطبيعية بعد نحو 4 أسابيع من التفشي الذي بدأ يتراجع، وأعلنت وزارة الصحة اليوم الاثنين عن 5 حالات إصابة جديدة ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 150 حالة.

وقالت الوزارة أيضا إن مريضا مصابا بكورونا توفي لتصبح حالة الوفاة الـ 16 منذ بدء هذا التفشي في مايو. لكن عدد حالات الإصابة الجديدة انخفض بشدة عن العدد اليومي الذي بلغ الأسبوع الماضي 23 حالة.

وقالت منظمة الصحة العالمية يوم السبت إن هذا التراجع يعني إن إجراءات السيطرة على المرض نجحت. واكتشفت أول حالة إصابة بشرية بفيروس كورونا عام 2012 وهو ينتمي لنفس عائلة الفيروسات التاجية مثل التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارز).

ولا يوجد علاج أو لقاح مضاد له. وتم اكتشاف فيروس كورونا في كوريا الجنوبية في 20 مايو لدى رجل أعمال كان قد عاد من زيارة للشرق الأوسط وانتشر عبر المستشفيات. وأثار ذلك مخاوف من تكرار تفشي (سارز) الذي حدث عام 2002-2003 وبدأ في الصين وأودى بحياة نحو 800 شخص في العالم.

وامتنع مستشفى في دايجيون على بعد140 كيلومترا جنوب العاصمة سول عن استقبال أي مرضى جدد اليوم الاثنين كإجراء احترازي بعد أن ثبت أن ممرضا كان من بين المصابين بالفيروس وكان المستشفى بذلك خامس مستشفى يغلق أبوابه بشكل كامل أو جزئي.

ويُعتقد أن كل حالات الإصابة في كوريا الجنوبية التي وصفتها منظمة الصحة العالمية بأنها تفش ضخم ومعقد" لها صلة بالمستشفيات أو الخدمات المتصلة بذلك وتعود إلى رجل أعمال كان قد عاد من زيارة للشرق الأوسط.

وظلت نحو 440 مدرسة على الأقل مغلقة اليوم الاثنين، مقارنة بما وصل إلى 2900 مدرسة يوم الجمعة الماضي. ودعت رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي التي تأثرت شعبيتها بسبب تعامل حكومتها مع التفشي الفيروسي المواطنين إلى العودة لحياتهم الطبيعية.

وقالت لكبار مساعديها أطلب من مجتمع رجال الأعمال أيضا الاستمرار في أنشطة الاستثمار والإنتاج والإدارة بشكل طبيعي والمساهمة بشكل خاص في ضمان ألا يمتنع المستهلكون عن إنفاق الأموال.

وعلق المركز معظم خدماته أمس الأحد بعد وصفه بأنه بؤرة انتشار الفيروس.

أضف تعليقك

تعليقات  0