‏6 نصائح ثمينة للتعامل مع شريك حياتك الذي يفتقر للنضج

تعتبر الحياة الزوجية معركة بقاء بالنسبة للزوجين يخوضانها سوية لمواجهة مصاعب الحياة ‏وتتماهى فيها مصالحهما في سبيل إحداث التناغم اللازم بينهما، والمضي قدماً نحو مستقبل يزهو ‏بالنجاح والازدهار والسعادة.‏

ولتحقيق هذا الهدف السامي يجب أن يتسم الزوجان بالنضج والمسؤولية والوعي الكافي، إلا أن ‏الرياح لا تجري بما تشتهي سفن الزوجين في كثير من الأحيان وذلك لافتقار أحد الطرفين ‏للنضج والتوازن.

فيما يلي 6 نصائح ثمينة ينبغي اتباعها للتعامل مع شريك الحياة الذي يفتقر ‏للنضج بحسب موقع "فاميلي شير" الإلكتروني: ‏ ‏

1- الالتزام ينبغي عليك أن تقرر حل المشاكل الناجمة عن بعض التصرفات الطائشة لشريك حياتك، بيد أن ‏التغيير ليس بالأمر اليسير، ولكن توفر الرغبة في إحداث هذا التغيير لديك ولدى شريكك عبر بذل ‏الوقت والجهد سيحدث الفرق المطلوب ويؤدي إلى تحقيق النجاح والوصول إلى النضج في ‏مسيرة علاقتكما. ‏

‏2- الوضوح والدقة لا بد أن تحدد السلوك المراد تغييره بدقة، لذا لا بد من الجلوس مع نصفك الآخر لتبادل الأفكار ‏حول التصرفات المزعجة لكليكما والعمل على الإقلاع عن هذه التصرفات التي من شأنها أن ‏تحدث ضرراً بالغاً في علاقتكما على المدى البعيد.

‏ ‏3- التحلي بالصبر تجنب حل مشاكلك مع شريك حياتك دفعة واحدة، وتحلى بالصبر والجلد لمعالجة تصرفات ‏شريكك واحداً تلو الآخر بشكل تدريجي.

يمكنك أن تختار تصرفاً مزعجاً لدى شريك حياتك وتبدأ ‏بالعمل عليه حتى تصل إلى النتيجة المطلوبة. ‏

‏4- ممارسة نشاطات خارج نطاق العلاقة الزوجية لا تعتمد على شريك حياتك في تلبية جميع احتياجاتك.

من الضروري أن تمارس نشاطاتك ‏الخاصة خارج نطاق العلاقة الزوجية، في سبيل إحداث التوازن المطلوب في حياتك وتشجيع ‏شريك حياتك على القيام بالشيء عينه.

‏ ‏5- الحصول على نظام داعم يمكنك أن تحيط نفسك بالأصدقاء، وأعضاء العائلة أو تكون مجموعة دعم منظمة توفر لك الدعم ‏النفسي اللازم والعون الضروري عندما تواجه مصاعب مع شريك حياتك.‏ ‏

‏ ‏6- الحصول على الدعم الخارجي ربما تفوق مشكلتك مع شريك حياتك مقدرتك الفردية على الحل، لذا لا بأس إن لجأت إلى ‏مستشار في العلاقات الزوجية لطلب النصح والمشورة اللازمة لحل مشكلتك. ‏

أضف تعليقك

تعليقات  0