الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية توقعان اتفاقية للتعاون النووي.

وقع وزير الخارجية الكوري الجنوبي يون بيونج-سيه ووزير الطاقة الأمريكي إينيست مونيز على اتفاقية التعاون النووي الكوري الأمريكي في العاصمة الأمريكية واشنطن.

ونقلت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية اليوم عن يون قوله :"

إن اتفاقية التعاون النووي المعدلة بكونها اتفاقية إصلاحية ومستقبلية هي عماد مهم يجسد التحالف القائم بين البلدين مع اتفاقية الدفاع المشترك واتفاقية التجارة الحرة بين البلدين".

وقال وزير الطاقة الأمريكي مونيز بعد مراسم التوقيع "إن التعاون الثنائي بين البلدين في مجال الطاقة النووية ضروري, وأن الشراكة الأمريكية والكورية هي عماد للسلام والاستقرار في شمال شرق آسيا".

ومن المنتظر أن تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ في نهاية العام الحالي أو بداية العام القادم إذا اكتملت إجراءات مراجعتها وإجازتها في الكونجرس الأمريكي.

وتتضمن الاتفاقية المعدلة تعديلات شاملة للبنود وخاصة تطوير الطاقة النووية وثلاثة مشروعات رئيسية منها إدارة الطاقة النووية المستنفذة,وتزويد محطات الطاقة النووية بصورة مستقرة،وزيادة تصدير محطات الطاقة النووية.

وفتحت الاتفاقية المعدلة الباب أمام إمكانية قيام كوريا الجنوبية بإعادة معالجة الوقود النووي المستنفد وتخصيب اليورانيوم وهو ما كانت تمنعه الولايات المتحدة الأمريكية,الأمر الذي يؤثر إيجابيًا على نشاط كوريا الجنوبية في صناعة المحطات الطاقة النووية. /

أضف تعليقك

تعليقات  0