جمعية حماية البيئة تنظم معرضا فوتوغرافيا لطيور الكويت

نظمت الجمعية الكويتية لحماية البيئة معرضا فوتوغرافيا دائما لطيور الكويت ورصدتها عدسات نخبة من مصوري فريق رصد وحماية الطيور بالجمعية ومجموعة صور أخرى تعكس جوانب من التنوع الاحيائي في البلاد.

وقال المدير الإداري للجمعية عبدالرؤوف حسن اليوم إن الصالة الرئيسية بالجمعية ازدانت بنحو 30 صورة متنوعة من إبداعات أعضاء لجنة حماية الحياة الفطرية وفريق الطيور بالجمعية يستطيع الزائر خلالها التعرف عن كثب على الكثير من مظاهر التنوع الأحيائي في البلاد والذي يشمل الطيور والحشرات والحيوانات والشواطىء والعديد من الكائنات الأخرى.

وأضاف حسن أنه في إطار اهتمامها بالتنوع الإحيائي في البلاد ستنظم الجمعية المنتدى الأول للتنوع الأحيائي في الكويت تحت عنوان (التنوع الإحيائي في السواحل الكويتية) خلال شهر أكتوبر المقبل بهدف التنبيه بأهمية الحياة الفطرية في البلاد والمحافظة عليها.

وذكر أن الجمعية ارتأت هذا العام توسيع النشاط ليكون شاملا حيث أطلقت برنامجا جديدا تحت اسم (المنتدى الأول للتنوع الأحيائي في الكويت) ليشمل عددا من الفعاليات منها مسابقة التصوير الفوتوغرافي تحت عنوان (التنوع الإحيائي في السواحل الكويتية) نظرا إلى ما تمثله السواحل من أهمية.

وقال حسن إن المنتدى الأول للتنوع الاحيائي سيشمل محاضرات وورش عمل لإعداد نماذج تعليمية للمراحل الدراسية المختلفة تركز على التنوع الإحيائي في سواحل البلاد.

وبين أن الهدف من ذلك نشر الثقافة بين أفراد المجتمع بالتنوع الإحيائي في السواحل الكويتية من حيوانات ونباتات وطيور والتوعية بأهمية وجودها في تلك السواحل التي تتميز بطبيعة خاصة من حيث التواجد الغني للكائنات البحرية الفطرية.

أضف تعليقك

تعليقات  0