طائرة الإغاثة الكويتية الأولى تقلع إلى بغداد محملة بأدوية للنازحين العراقيين

أعلنت جمعية الهلال الأحمر الكويتية إقلاع طائرة الإغاثة الأولى من الجسر الجوي إلى مطار بغداد في العراق اليوم وعلى متنها 20 طنا من الأدوية والمواد الطبية لإيصالها إلى المستشفيات في العراق الشقيق.

وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور هلال الساير في تصريح صحافي إن هذه الطائرة تندرج ضمن جسر المساعدات الإنسانية والطبية الذي أمر به سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لتجسيد تضامن الكويت مع الأشقاء في العراق.

وأضاف الساير أن سمو أمير البلاد أمر بسرعة تقديم المساعدات إلى الأشقاء في العراق وخصوصا النازحين منهم في المحافظات العراقية ما يعبر عن إحساس عال من لدن سموه بمعاناة النازحين العراقيين عن مدنهم والذين يعيشون ظروفا بالغة القسوة.

وأعرب عن بالغ التقدير لسمو أمير البلاد على جهود سموه المقدرة والدؤوبة في اغاثة المنكوبين في شتى بقاع العالم.

وأكد حرص الجمعية على المشاركة في الجهود الإنسانية التي تقوم بها دولة الكويت في ضوء التوجيهات السامية بتقديم الدعم والمساندة اللازمين للأشقاء في العراق الذين هم بحاجة ماسة إلى الدواء والغذاء.

وذكر أن جمعية الهلال الأحمر ستبدأ جهود الإغاثة للنازحين العراقيين جراء الأوضاع الحالية من خلال جسر جوي لنقل المواد الإغاثية والطبية مبينا أنه سيتم نقل 200 طن من المواد الغذائية خلال الأيام المقبلة إلى العراق.

وأعرب الساير عن بالغ الشكر للخطوط الجوية الكويتية التي عملت على نقل الأدوية إلى بغداد مشيرا إلى ان هذه الجهود تعبر عن مدى التعاون والتنسيق بين الجهات الكويتية بشكل متكامل.

وبين أن الكويت بلجانها وهيئاتها الرسمية والأهلية كانت وستظل في صدارة الدول المانحة والمنتجة للمبادرات الإنسانية في سعي واضح لتخفيف معاناة الضحايا والمنكوبين جراء النزاعات والكوارث في مختلف أنحاء العالم.

أضف تعليقك

تعليقات  0