إسرائيل تتهم مبعوثة للأمم المتحدة بالتحيز والسلوك غير اللائق

اتهمت إسرائيل مسؤولة كبيرة في الأمم المتحدة، بانتهاج سلوك غير لائق وهي تعد تقريراً انتقدت فيه بشدة الجيش الإسرائيلي، بسبب الحرب التي شنها في غزة عام 2014، رغم أنه لم يضعها على قائمة للدول والجماعات المسلحة التي تنتهك حقوق الأطفال خلال الصراع.

ويعقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة مناقشة عامة اليوم الخميس، لبحث أحدث تقرير للمنظمة الدولية عن الأطفال والصراعات المسلحة.

ويقول الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون في التقرير "المدى غير المسبوق وغير المقبول للتأثير الذي وقع على الأطفال عام 2014، يثير بالغ القلق، بشأن التزام إسرائيل بالقانون الإنساني الدولي... والاستخدام المفرط للقوة".

ورغم أن التقرير قدم رسمياً باسم بان إلا أنه من إعداد مبعوثته الخاصة بالأطفال والصراعات المسلحة ليلى زروقي من الجزائر. واتهم سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة مبعوثة الأمم المتحدة رون بروسور بانتهاج "سلوك منحاز ضد إسرائيل"، ونفى أيضاً انتهاك إسرائيل للقانون الدولي.

وفي رسالة وجهها بروسور للأمين العام للأمم المتحدة اطلعت عليها رويترز عبر السفير الإسرائيلي عن "قلق عميق من السلوك غير اللائق -على كل مستويات العمل- لمكتب.. زروقي في عملية وضع مسودة التقرير وتقديمه".

وقتل 2100 فلسطيني غالبيتهم مدنيون من بينهم 540 طفلاً خلال الحرب التي استمرت 50 يوماً في غزة، بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تدير القطاع بينما قتل 67 جندياً إسرائيلياً وستة مدنيين.

أضف تعليقك

تعليقات  0