لماذا ينصح بتناول التمر خلال رمضان

يعد تناول التمر مثاليّاً في شهر الصيام كونه يحد من الشعور بالجوع ويساعد في التخلص من اضطرابات الجهاز الهضمي.

وفضلا عن كونه من التقاليد الرمضانية، لتناول التمور فوائد غذائية عدة، حيث يحد من الشعور بالجوع، كما يلين الأمعاء لاحتوائه على الألياف، ويساعد في التخلص من اضطرابات الجهاز الهضمي، فهو سهل الهضم وسريع الامتصاص، خاصة إذا كانت المعدة خالية.

وقد بينت دراسة أميركية أن للتمر قدرة على خفض الدهون الثلاثية في الجسم بنسبة تصل إلى 20 في المئة، ما يخفض خطر الإصابة بتصلب الشرايين والنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

وتعد التمور مصدراً غنياً بمجموعة فيتامينات “ب” التي تجدد خلايا الدم، كما أنها تحتوي أيضاً على الفيتامين “أ”، فيما تعتبر مصدراً للبوتاسيوم والكالسيوم والفسفور بالإضافة إلى الحديد.

ومن ميزات التمر كذلك أنه خال من الكوليسترول والدهون.

ولكن هذه الثمرة لا تخلو من السكر، فـ 3 حبات من التمر تحتوي على ما يقارب 30 غراماً من السكر وما يقارب 100 سعرة حرارية.

يذكر أن ثلاث حبات من التمر باللوز تحتوي على 150 سعرة حرارية، بينما تحتوي 3 حبات من التمر بالشوكولاتة على 220 سعرة، لذا يُنصح بتجنب التمر الذي يُضاف إليه الشوكولاتة، والاعتدال بشكل عام في تناول التمر والاكتفاء بـ3 حبات في اليوم.

أضف تعليقك

تعليقات  0