دراسة: الإنجاب بعد العشرين مفيد لصحة الأبناء وتحصيلهم الدراسي

توصلت دراسة حديثة لباحثين في جامعة ساوثهامبتون البريطانية، إلى أن الإنجاب في سن مبكرة، يؤثر على الحالة الصحية للأطفال، وكذلك على مستواهم التعليمي، فيما كشفت أن الأمهات الأكبر سناً يصعن أطفالاً ينشأون في حالة صحية جيدة، إذا ما توافرت الموارد.

وقالت الباحثة التي قادت الدراسة، كارولين فول، إن كبر سن الأمهات يؤثر إيجاباً في تطور ونمو الطفل، طالما كانت الموارد جيدة، وليس لديها عدد كبير من الأبناء تعتني بهم.

وبيّنت من خلال فحص 19 ألف رضيع استناداً إلى سن الأم في 5 من الدول محدودة ومتوسطة الدخل، هي البرازيل وغواتيمالا والهند والفلبين وجنوب إفريقيا، أن الأمهات في عمر 19 عاماً أو أقل يواجهن خطر وضع أطفال تقل أوزانهم عن المعدلات الطبيعية أو مبتسرين، بنسبة تزيد بما بين 20 و30 % عن غيرهن.

وأضافت أن احتمالات معاناة هؤلاء الأطفال من فشل النمو في الثانية من عمرهم، وعدم إكمال دراستهم الثانوية، تزيد بنسبة تتراوح بين 30 و40 % عن غيرهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0