الأسطورة مارادونا سينافس على رئاسة فيفا

قال فيكتور هوغو موراليس، وهو صحافي وكاتب من أوروغواي، إن دييغو مارادونا قرر المنافسة على رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لخلافة الرئيس الحالي سيب بلاتر.

وأضاف موراليس أن مارادونا أبلغه بنيته عندما اتصل موراليس بالمدرب السابق لمنتخب الأرجنتين للسؤال عن حالة والده المريض أمس الأحد. ونشر موراليس تغريدة بالإسبانية على حسابه على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي جاء فيها "أبلغني أنه سينافس على رئاسة الفيفا، وفوضني بأن أنقل عنه هذا الخبر".

وأضاف في تغريدة أخرى "??أنا مرشح??"??.. هاتان هما الكلمتان اللتان استخدمهما دييغو مارادونا للإجابة عندما تشاورت معه في أمر الترشح لرئاسة الفيفا". ورجح نيكولاس مادورو، رئيس فنزويلا في وقت سابق هذا الشهر، أن يصبح مارادونا الرئيس المقبل للفيفا.

وكان مارادونا (54 عاما) من أشد المنتقدين لبلاتر، وقال الشهر الماضي إنه "استمتع" بفضيحة الفساد التي أدت لإعلان السويسري بلاتر عن استقالته في اجتماع استثنائي سيعقد لمؤتمر الفيفا.

ومثله مثل البرازيلي زيكو، وهو أحد اللاعبين السابقين الكبار والذي أعلن ترشحه لرئاسة الاتحاد الدولي، فربما يعاني مارادونا للحصول على دعم خمسة اتحادات محلية، وفقا لما تنص عليه لوائح الفيفا.

أضف تعليقك

تعليقات  0