معهد الأبحاث: مشروع لخفض استهلاك الكهرباء في المباني السكنية والمجمعات

أعلن معهد الكويت للأبحاث العلمية عزمه إبرام تعاون مشترك مع إحدى الشركات حول مشروع علمي يهدف إلى دراسة خفض الاستهلاك الكهربائي في المباني السكنية والأبراج التجارية في البلاد.

وقال مدير برنامج تقنيات كفاءة الطاقة في المعهد الدكتور أحمد الملا لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم إن الشركة التجارية العقارية ستقدم التسهيلات اللازمة لتركيب أجهزة قياس وتحكم يمكنها متابعة مؤشرات الاستهلاك الكهربائي في عدد من المجمعات التابعة للشركة.

وأضاف الملا أنه من خلال هذه الأجهزة سيتم وضع حلول مبتكرة تساهم في ترشيد الاستهلاك الكهربائي وخفض الأحمال في تلك المباني أثناء أوقات الذروة وخارجها وفقا لنتائج المؤشرات وتحليل النتائج.

وأوضح أن هذا التعاون يتماشى مع الخطة الاستراتيجية الثامنة لمعهد الأبحاث التي ستفضي إلى عوائد اقتصادية وبيئية كبيرة على مستوى الكويت.

من جانبها أكدت الباحثة في مركز أبحاث الطاقة والبناء المهندسة ربى الفريح أن هذا التعاون سيسهم مباشرة في تطوير آليات خفض الأحمال الكهربائية الممكن تطبيقها مستقبلا في المباني السكنية والتجارية المشابهة إضافة إلى مساهمته في تطوير (دليل الحفاظ على الطاقة في المباني المكيفة) المعتمد رسميا في البلاد.

وقالت الفريح إن مدة تجميع البيانات ستكون سنة كاملة يتم بعدها وضع النتائج في برامج متطورة لتحليلها ما سيساعد مستقبلا في وضع آلية ونظام متكامل لخفض الكهرباء في هذه المباني وفي المباني قيد الإنشاء في الكويت.

من جهته قال رئيس مجلس إدراة الشركة التجارية العقارية عبدالفتاح معرفي إن الشركة حريصة على هذا التعاون المشترك مع معهد الأبحاث إيمانا منها بأهمية دعم البحث العلمي والمعرفة وبمسؤوليتها الاجتماعية تجاه الوطن والمواطن.

وأكد معرفي أن الشركة ستقدم كل التسهيلات اللازمة لباحثي المعهد ومن أجل تركيب الأجهزة والمعدات في عدد من أهم المباني التجارية والسكنية التابعة للشركة مثل مجمع (سيمفوني ستايل) وبرج (الشروق 1 و 2) ومجمعي (جمان) و(تاتشر).

وأعرب عن الأمل في نجاح التعاون المشترك بين الطرفين وفي أن تسهم نتائج المشروع في إيجاد حلول ملموسة من شأنها المساهمة في خفض استهلاك الكهرباء في الكويت.

أضف تعليقك

تعليقات  0