الاتحاد الأوروبي يطلق عملية عسكرية بحرية ضد مهربي المهاجرين

أعلنت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغريني اليوم اطلاق الاتحاد عملية عسكرية بحرية لمكافحة تهريب المهاجرين في منطقة البحر الابيض المتوسط.

وقالت موغريني في مؤتمر صحفي في لكسمبورغ حيث يقام اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي ان الاتحاد اصدر القرار فعلا "اذ انها المرة الاولى يتخذ فيها قضية المهاجرين بجدية كبيرة".

وأضافت ان الاتحاد كلفها خلال الشهرين الماضيين بالتحضير لعملية تهدف لإنقاذ الارواح والتصدي لاعمال مهربي البشر مؤكدة ان العملية العسكرية تستهدف مهربي البشر الذين تقام تجارتهم على ارواح المهاجرين وغالبا موتهم.

واوضحت المسؤولة الاوروبية انه سيتم البدء بتطبيق المرحلة الاولى من العملية العسكرية خلال الايام القليلة المقبلة حيث ستقتصر على استقصاء المعلومات وفرض رقابة شديدة على شبكات المهربين عبر نشر السفن والغواصات والطائرات الدورية.

واشارت الى ان الاتحاد يعمل مع حلفائه الاقليميين والامم المتحدة في هذه العملية اذ سيتم الاعلان عن التفاصيل في وقت لاحق اليوم. وتأتي تلك الخطوة بعد قدوم الاف المهاجرين من افريقيا الى اوروبا خلال الاعوام القليلة الماضية.


أضف تعليقك

تعليقات  0