آبل تطور هيكلا معدنيا جديدا لهواتفها


طورت شركة آبل الأميركية مادة تتيح لها تصنيع هواتف من هياكل معدنية بالكامل، دون التأثير على جودة استقبال تلك الأجهزة للإشارات والترددات اللاسلكية من شبكات الاتصالات.

وكانت آبل تحتاج إلى صنع فراغات من البلاستيك في الهياكل المعدنية لعدد من هواتفها، مثل آيفون 6، وآيفون 6 بلس، وآيفون 5أس، لتسمح للإشارات اللاسلكية بالوصول إلى الهوائي الخاص بتلك الأجهزة.

وقالت الشركة في براءة الاختراع التي حصلت على حقوقها من مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأميركي، إن المادة المعدنية التي طورتها تتميز بأنها شفافة وتسمح بمرور الإشارات اللاسلكية إلى الهوائي.

وأضافت أنه يمكن استخدام تلك المادة مع الهياكل المعدنية دون أن يظهر أي اختلال بالشكل الخارجي في هياكل هواتفها أو أي من أجهزتها التي يدمج بها هوائي لالتقاط ترددات شبكات الاتصالات.

كما أشارت إلى أن تلك المادة ستساعدها أيضا على صناعة أجهزة من هياكل معدنية بالكامل، دون الحاجة إلى استخدام أي مواد بلاستيكية أو زجاجية في تلك الهياكل من أجل تحسين استقبال إشارات شبكات الاتصالات.

وكانت شركة سامسونغ -أبرز منافسي آبل في مجال صناعة الأجهزة الذكية- قد تخلت عن تزويد هاتفيها غلاكسي أس6 وأس6 إدج بهياكل معدنية بالكامل خوفا من مشاكل ضعف إشارة الاتصالات، واعتمدت في تصميمهما على هيكل من المعدن والزجاج المضاد للصدمات.

وينتظر أن تكشف آبل عن هاتفها الذكي الجديد في سلسلة آيفون خلال سبتمبر/أيلول المقبل، وكانت تقارير أشارت إلى أنها ستعتمد في صناعته على شرائح الألمنيوم عالية الجودة المستخدمة في صناعة الطائرات.

ولم تكشف آبل إن كانت ستستخدم المادة الجديدة في هذا الهاتف.

أضف تعليقك

تعليقات  0