(الداخلية) تنفي عدم مراعاة المؤسسات الإصلاحية لحقوق النزلاء في شأن الزيارات

نفت وزارة الداخلية اليوم صحة ما تم تداوله في بعض مواقع التواصل الاجتماعي بشأن عدم مراعاة المؤسسات الإصلاحية لحقوق النزلاء في شأن الزيارات واصفة اياه بأنه "عار عن الصحة تماما".

وقالت ادارة الاعلام الامني بوزارة الداخلية في بيان صحفي ان هناك تعاونا وتنسيقا بين الإدارة العامة للمؤسسات الإصلاحية وجمعية المحامين بشأن زيارة النزلاء مشيرة في هذا السياق الى توفير مكتب خاص للجمعية من إدارة أمن السجون يتم من خلاله تنسيق الزيارات.

واشار البيان كذلك الى تخصيص مركبة لجمعية المحامين تقوم بنقل المحامين إلى موكليهم داخل السجون. واكد التزام قطاع المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام بتطبيق قانون تنظيم السجون وفق اللوائح والنظم المعمول بها في هذا الشأن وما تضمنته من تأكيد على حق نزيل المؤسسات الإصلاحية في الزيارة ومراسلة ذويه ومحاميه.

وأوضح أن (المؤسسات الإصلاحية) تشدد على ان برنامج الزيارة لنزلاء المؤسسات الإصلاحية يطبق وفق ما هو مقرر له في سبيل تحقيق العدالة بالنسبة لحقوق النزلاء. وأشار البيان إلى أهمية دور الباحث الاجتماعي في المؤسسات الإصلاحية في التعامل والتواصل مع النزلاء واستقبال شكاواهم والذي يحقق دائما احتياجات النزلاء عند الطلب.

وأهابت إدارة الإعلام الأمني بمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في بث الأخبار وتناقلها "خاصة وأن الكويت كانت ومازالت وستظل دولة المؤسسات وسيادة القانون وهو ما تؤكده شهادات الجمعيات الحقوقية المحلية والدولية".

أضف تعليقك

تعليقات  0