أسباب فشل الرجيم وطرق فعالة لإنقاص الوزن

من غير الواقعي تخسيس ثلاثة كيلوغرامات خلال خمسة أيام، لذلك من الأفضل نسيان مثل هذا الهدف، لأن اتباع حمية غذائية سريعة محتوية على 1000 سُعرة حرارية فقط في اليوم الواحد لا يوفر للجسم جميع العناصر الغذائية التي يحتاج إليها.

وبالتالي يقوم التمثيل الغذائي في الجسم تلقائيا باستهلاك مواد الجسم الغذائية بشكل أقل ويدخل في نمط التوفير، وهذا يعني أن إنقاص الوزن يصبح أصعب على المدى الطويل، ويعرَف هذا بظاهرة "يو يو".

يُنصح بتتبع روتين رياضي واحد وعدم الاقتصار على نوع واحد من التمارين على المدى الطويل. فممارسة الرياضة والذهاب إلى صالة التدريب البدني والتمرين الجسماني بانتظام أمر جدير بالثناء.

ولكن الجسم البشري يعتاد على تحمّل المتاعب ويحتاج كل اثني عشر أسبوعا تقريباً إلى محفزات جديدة. ولذلك حاول تجريب أجهزة تمرين جديدة ومارس برنامجا جديدا للياقة البدنية في كل أسبوع.

وعندئذٍ سيصبح لعملية التمثيل الغذائي في جسدك آفاق جديدة! لا تبالغ في الحماسة الرياضية والإجهاد الجسدي ولا تستعجل النتائج. بعض الناس - الذين لا يمارسون الرياضة عادةً -

يتحمسون فجأةً لإنقاص وزنهم عبر ممارسة التمارين القاسية لساعات عديدة في اليوم وبالتالي إجهاد الجسد، ولكن قد يكون لذلك نتائج عكسية.

لذلك تجنَّب الحماسة الزائدة والإجهاد المفاجئ للجسم، وأعطِ جسدك فرصة التكيف مع الإجهاد الجديد وإحراق السعرات الحرارية وزيادة الأداء البدني بشكل تدريجي.


أضف تعليقك

تعليقات  0