المدير العام للجمارك يؤكد تضافر الجهود المحلية والدولية لمكافحة المخدرات


أكد المدير العام للادارة العامة للجمارك خالد عبدالله السيف تضافر جهود الجمارك الكويتية والدولية لمكافحة المخدرات ومواجهة هذه الافة الخطيرة التي يدرك الجميع اثارها السلبية على المجتمعات والافراد.

وقال السيف في تصريح صحافي اليوم بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات الذي يصادف غدا ان ظاهرة تهريب المخدرات تحظى بأولوية قصوى ضمن استراتيجيات الجمارك الكويتية التي حرصت على المشاركة في هذا اليوم لتذكير المجتمعات والأفراد بمخاطر المخدرات وضرورة سعي وتكاتف الجميع لمنع انتشارها.

واضاف "من منطلق مهامها ومسؤولياتها فقد سعت (الجمارك) الى توثيق سبل التعاون والعمل التكاملي المشترك مع الأجهزة المعنية الأخرى بمكافحة المخدرات في وزارة الداخلية في مجالات تبادل المعلومات عن طرق التهريب والمهربين وتحركاتهم بهدف تنسيق الجهود لمنع دخول المخدرات الى الكويت وانتشارها درءا لأخطارها على المجتمع وحفاظا على مكتسبات الوطن".

واشار الى ان (الجمارك) الكويتية تعمل بصورة مستمرة على تطوير جوانب العمل الجمركي للتصدي لظاهرة تهريب المخدرات من خلال تزويد المنافذ الجمركية البرية والجوية والبحرية بجميع متطلباتها من الطاقات البشرية المؤهلة التي تم تدريبها وتأهيلها لصد كل من تسول له نفسه تهريب المخدرات والممنوعات إلى الكويت.

وذكر السيف ان (الجمارك) عملت على دعم المنافذ الجمركية بالأجهزة الآلية الحديثة التي تساعد موظفيها على كشف وإحباط أي محاولات لتهريب المخدرات أو غيرها من الممنوعات إلى الكويت حيث تم توفير منظومة متكاملة من الأجهزة والأنظمة المتطورة للكشف عن الممنوعات وفحص الواردات من خلال طاقم مدرب.

واوضح ان الجمارك كثفت الاستعانة بفرق الوسائل الحية (الكلاب البوليسية) التي أدت دورا فاعلا وملموسا في السنوات الماضية في اكتشاف كثير من محاولات تهريب المخدرات مبينا ان ما سبق الإعلان عنه من كميات المخدرات التي تمكن رجال الجمارك من ضبطها خلال العام الحالي تبين حجم الجهد المبذول منهم في صد محاولات ذوي النفوس الضعيفة لتهريب المخدرات الى الكويت. 

أضف تعليقك

تعليقات  0