" كلمة كاظمة " لا دين لك أيها الإرهاب

لا دين لك أيها الإرهاب يا نار كوني بردا وسلاما على الكويت وأهلها ، لن يفلح الإرهابيون من حيث أتوا ، وسيرد كيدهم في نحورهم وتبقى الكويت دار أمن وأمان واطمئنان

يلتف شعبها الأبي بجميع طوائفه وتكويناته خلف قيادة حكيمة يتزعمها سمو أمير البلاد الذي قاد دوما السفينة إلى بر الأمان

ورغم إن التفجير الغادر والجبان الذي وقع في مسجد الإمام الصادق وراح ضحيته مصلين أبرياء استهدف الكويتيين ووحدتهم الوطنية إلا أن اللحمة الكويتية ردت الإرهاب إلى نحره

وهب أبناء الوطن كالبنيان المرصوص متعاضدين متماسكين مسجلين أروع صور التلاحم فما إن اعلن عن نقص في بنك الدم حتى تدافع أهل الكويت ملبين نداء الوطن واختلط دم الكويتيين سنة وشيعة .

ولئن كان الإرهاب أراد شق الصف لكن تدبيره كان تدميره اذ توحد أبناء الوطن تحت راية الأمير الذي ابكى الكويتيون عندما كان أول الواصلين إلى موقع الحدث ،

هذه الأرض محمية بسواعد أبنائها وحكمة أميرها ولن ينال منها الارهاب الذي يتلحف برداء الدين وهو لا دين له .

أضف تعليقك

تعليقات  0