مقال رائع للصحفي السعودي / عدنان الروقي الكويت وما أدراكم ما الكويت

 كالعادة هذه الدولة الصغيرة الحجم تفاجأنا بمواقفها الجبارة الدولة التي صنفت كأكثر دولة تقدم مساعدات أنسانية ولقب أميرها بأمير الأنسانية تعرض لنا اليوم أروع لوحات التلاحم الوطني وتوصل رسالة لكل تفكيري وخارجي هذه الكويت خط أحمر وهي العنوان الخطأ لكم فقط في الكويت ..

بعد الأنفجار بنصف ساعة فقط ينزل أمير الدولة بدون حماية لتفقد أبناءه ودموعه تسيل ضرب أروع صور خوف الأب علئ أبناءه والله لأول مرة أشعر بكلمة حاكم عندما يقول أنتوا لستم شعبي أنتم أبنائي ..!! فقط بالكويت ..

السنة في صلاة المغرب بعد صلاة الأنفجار ينزلون لمساجد الشيعة ويقومون معاهم صلاتهم ليقولوا لهم مصيرنا واحد ويقام العزاء في مسجد للسنة ما أروعكم من شعب فقط بالكويت ..

من يتابع أخبارها من الخارج يرئ أنها تربة خصبة للخلافات ووجود المعارضة والتيارات السياسية

ولكن عندنا أحسوا بوجود خطر خارجي وقفوا صفا واحد زالت كل الخلافات المعارضة تمد يدها للحكومة جميع الخلافات تتلاشى في ساعات نحن الآن فقط كويتين . فقط بالكويت ..

خيم الحزن علئ الدولة ككل وكأن كل بيت فقد حبيب أو صديق أو أخ خلت كل الشوارع والمجمعات والأماكن الترفيهية ليس خوفا من الأرهاب أنما حزن وصدمة على ما حصل

طال الأرهاب كثير من الدول المجاورة لم نرى هذا التماسك والتلاحم للكويت وأميرها وشعبها ثقافة حب ترابط تلاحم

لو كانت موجودة في جميع دولنا العربية والأسلامية لما كنا بيئة خصبة للأرهاب رائعة يا كويت رائع يا أمير الكويت رائع يا شعب الكويت وحفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه وجميع بلاد المسلمين

أضف تعليقك

تعليقات  2


ام خالد
نحن شعب نشأنا في هذا البلد الكريم وعشنا في فرجان لم نفرق فيما بيننا سني وشيعي وغيرها من الاختلافات العرقيه ، اللهم ادم علينا وعلى بلادنا وبلاد المسلمين نعمة الاسلام والامن والسلام ور كيد اعداء الدين في نحورهم
مينا
حفظ الله الكويت اميراً وشعباً وحمها من كل معتدي واثم