البلدي: نمد يد العون للحكومة للتصدي لتداعيات جريمة مسجد الصادق


 أكد مكتب المجلس البلدي مد يد العون للحكومة للتصدي لتداعيات وتبعات جريمة مسجد الامام الصادق النكراء وضبط مرتكبيها والمخططين لها.

ودان مكتب المجلس في بيان عقب اجتماع استثنائي له اليوم برئاسة رئيسه مهلهل الخالد "العمل الغادر الجبان" الذي قامت به فئة ضالة واسفر عن سقوط عدد من الشهداء والمصابين وهم يؤدون صلاة الجمعة.

واكد البيان ان "هذه الجريمة البشعة والنكراء التي تستهدف وحدة الكويتيين جميعا محاولة رخيصة لإشعال الفتنة بينهم وشق صفوفهم" مشددا على أن "هذا العمل الجبان لن ينجح في تفريق الكويتيين بل سيزيد ترابطهم صفا واحدا بكافة اطيافهم للحفاظ على وحدة الكويت".

وثمن ما قام به سمو امير البلاد وسمو ولي العهد الأمين من المسارعة الى التواجد في موقع الحدث والتدفق الهائل من المواطنين والمقيمين بجميع اطيافهم الى بنك الدم للتبرع بدمائهم معتبرا انها رسالة واضحة من الشعب الكويتي لهؤلاء الارهابين.

وتقدم رئيس واعضاء المكتب بالنيابة عن جميع اعضاء المجلس البلدي بأحر التعازي لسمو امير البلاد وسمو ولي العهد الامين وحكومة دولة الكويت واهالي الشهداء.

أضف تعليقك

تعليقات  0